الحراك الإخباري - فيروس كورونا : كاميرات حرارية لكبح الفيروس .. ونحو تجميد الرحلات نحو الصين
إعلان
إعلان

فيروس كورونا : كاميرات حرارية لكبح الفيروس .. ونحو تجميد الرحلات نحو الصين

منذ 8 أشهر|الأخبار


بعد أن اجتاح فيروس "كورونا" الصين وبدأ في الانتشار خارج حدودها بتسجيل 1320 حالة إصابة عبر العالم، ارتأت الجزائر على غرار باقي الدول إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة هذا الفيروس "القاتل" بإخضاع المسافرين القادمين من بعض الوجهات المشتبه فيها إلى الكشف عبر الكاميرات الحرارية كانت أولها موجهة للقادمين من بكين اول امس.
وعن هذا المخطط قال جمال فورار مدير الوقاية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات "حضرنا مخططا وطنيا مضادا لهذا الفيروس، وتعد الجزائر أول دولة تضع جهازا وقائيا يتضمن مراسلة لكل مدراء الصحة للولاية والتحسيس حول كيفية الوقاية منه، كما قمنا بفعيل جهاز الكاميرات الحرارية الذي سيشمل جميع الرحلات القادمة من الوجهات المشتبه فيها تجنبا لنقل هذا الفيروس".
واضاف فورار أن" هذه الآليات تم وضعها في نوفمبر المنصرم تتعلق بالوقاية من الانفلونزا، كون أن "فيروس كورونا" يخلف نفس أعراض "انفولنزا الموسمية" على المريض" مؤكدا أن " الحكومة ستدرس احتمال إلغاء للرحلات نحو بعض الدول التي ظهرت فيها بؤر للداء".
وفيما يتعلق بالجزائريين المتواجدين في الخارج، كشف مدير الوقاية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن " اجراءات خاصة وضعت لكشف المعتمرين العائدين من السعودية التي سجلت حالة واحدة، وتسبق العملية، حملات تحسيسية لتجنب هذا الفيروس".
 وعن الطلبة الجزائريين المتواجدين في إقليم يوهان، أكد جمال فورار أن " وزارة الخارجية لديها معلومات حول الطلبة الجزائريين المتواجدين هناك وتعمل على إيجاد حل لإجلائهم من هناك في أقرب الآجال."
 وبلغة الأرقام، كشف الدكتور درار من معهد باستور أنه "تم تسجيل1320 حالة مصابة بالفيروس في العالم، منها 1297 حالة في الصين، و23 خارج الصين،474 حالة تم اكتشافها في 24 ساعة الأخيرة بين 24 و25 جانفي ".


ياسمين دريش

تاريخ Jan 26, 2020