الحراك الإخباري - الثقافة والمنهج في فكر المسيري
إعلان
إعلان

الثقافة والمنهج في فكر المسيري

منذ 4 أشهر|قراءة في كتاب

أصدرت دار الفكر السوريّة قبل سنوات مجموعة حوارات أجريت مع المفكر الدكتور عبد الوهاب المسيري، رحمه الله، حول مشاريعه الفكرية وأبعادها، بحيث تحمل معنى آخر يوضح ويشرح مجمل الأفكار والمبادئ التي انطلق منها لتشكيل فكره الموسوعي، قامت بتحريرها سوزان حرفي، المثقفة المتألقة، لتعرض أهم محطات المسيري الحياتية والفكرية.

في الجزء الأول، يجمع كتاب " الثقافة والمنهج" بين دفتيه سلسلة من الحوارات والمقالات التي أجراها وكتبها الدكتور عبد الوهاب المسيري، والتي تتعلق بأدب وفكر وثقافة المسيري، في نسق يفسر سلوكه ويحكمه، ويفسر له ما يحدث من حوله، عبر أسئلة وجودية شغلته منذ يفاعته، وبقيت معه وتطورت بتطور أفكاره.

ولجَّ المسيري العديد من الأبواب الأيديولوجية بغية الرد عليها إلى أن أدرك وجود الله المتجاوز للسطح المادي، فآمن إيمان الواعي المحب المدرك، ليشكل تحوله من ضيق المادية إلى رحاب الإنسانية، والإيمان هو التحول الأهم في حياته، ومن خلال إدراكه لمعنى الله المتجاوز استطاع أن يضع نماذجه التفسيرية التي تحدد علاقة كل من الخالق والإنسان والطبيعة أحدها بالآخر، وإذا كان المسيري قد حقق إنجازاً غير مسبوق في دراسته لليهود واليهودية والصهيونية، فإن هذا الإنجاز يمكن تطبيقه على ما يحدث في العالم.

يتألف الكتاب من بابين، الأول يتحدث عن مرحلة التكوين والتحولات الفكرية، ومن ثم الجنس والحب والأسرة، وأخيراً، الثقافة والأدب والفنون.

 أما الباب الثاني، فيلخص المنهج الذي سار عليه المسيري، وصولاً إلى المجاز والحرفية مروراً بالخريطة الإدراكية والنماذج والتحيز والمصطلح.

يقدم هذا الكتاب رؤية تحفظ للإنسان التوازن، رؤية تجعله يخرج من وطأة الأحداث المتسارعة المشتتة وإخضاعها لقراءة تفسيرية نقدية.

بدايةً؛ الكتاب وهو الجزء الأول من سلسلة "حوارات المسيري" وهي أربعة كتب أولها "الثقافة والمنهج"، وهو بأسلوب الحوارات الذي يأتي بصيغة السؤال والجواب مما يساعد على فهم الفكرة وتبسيطها وسهولة الولوج إلى أعماقها ومرادها.

الكتاب لا يمكن اختزاله بكلمات وفقرات حرْفية، فهو أعمق وأبعد من ذلك بكثير، هو أفكار وجدتُ لكي تُعاش، وهل أجمل من ذلك؟ أن تعيش أفكارك، أقول أفكارك لأن الكتاب أثناء قراءته لن تُصاب بالملل أبداً وإنما سيسيطر عليك شعور الدهشة والاستغراب من جمال الطرح وقربه منك رغم عجزك عن التعبير عنه قبل حين، فالكثير من الأفكار والقضايا والرؤى ربما كنت تفكر بها وتعمل فيها إلا أنك ما كنت قادرا على بلورتها هكذا وفهمها في كُليتها وإسقاطها بكل ثقة وقناعة.

وكن على ثقة بأنك لن تخرج من هذا الكتاب كما كنت قبله! استعد لتصاب بداء التأمل، النزعة الطقوسية، عمق الهوية (ثق بما تملك)، تُغير الأولويات، استنطاق النص، اللعب بالمجاز، التأويل وممارسة التحليل.

وفيما يلي نورد أهم الأفكار المحورية للكتاب:

التكوين: يتحدث باختصار عن نشأته وعن البيئة التقليدية التراحمية مقابل المجتماعتية التعاقدية، عن المادية التي تفشت في المجتمع الغربي ومجتمعنا كذلك، تصوره للشر والبنية الأنساق ورحلة العودة للإسلام.

التحولات: تناول تنقلات المسيري بين أكثر من تيار فكري، ومن النموذج المادي إلى النموذج الإنساني، و رؤيته للماركسية وتجربته معها، عن الشكلانية والثقة بالنفس(لا يمكن الحصر هنا فالقضايا متنوعة و متداخلة لا تؤتى إلا بقراءة الكتاب).

*الجنس والحب والأسرة: من أهم الفصول و أكثرها ملامسة للواقع، بدايةً يبدأ المسيري بتفنيد فكرة أن المجتمعات الغربية هي مجتمعات الفردية والخصوصية وذلك من خلال عرض حالة السعار الجنسي و الانحلال القيمي والأخلاقي العلني في الغرب، حيث يقول" المفروض أن القبلة تعبير عن شيء خاص جداً فلم تمارس في العلن؟ وهذا أبعد عن الفردية!"

المسيري يتفاعل مع ما حوله من خلال تخطي القوالب الجاهزة و عدم الوقوع ضحية التحيز والنمطية لذلك فهو يحول كل ما يراه إلى إشكالية؛ وهكذا نظر لقضية الجنس على أنه سعار جنسي ناتج عن تحويل الإنسان لمادة و وسيلة لزيادة الاستهلاك والتفسيرات المادية الاختزالية. فالمادة لا تعرف الهدف ولا الغاية ولا العاطفة مما يجعل الأمر غير قابل للإشباع و جهنمي الطلب! دائماً هل من مزيد! وكذلك الأمر مرتبط ببحث الإنسان عن المطلق والرغبة في التجاوز مما يزيد في الرغبة الجنسية فهو محاولة للتعويض عن اختفاء عالم الأحلام و يعتبر أن عالم الجنس هو البديل المادي والمباشر للمدينة الفاضلة والفردوس الأرضي!

أي هي حالة من البحث عن المعنى والهدف في عالم مادي غابت عنه المعاني والقيم و حتى الإنسان!

وكذلك يتحدث عن الأسرة وعلاقة الطمأنينة والاستقرار فيها، كذلك عن ثقافة الفيديو كليب و ما نتج عنها من تشويه وتشتيت للمتلقي و ساعدت في انغماسه بالمادية والعبثية.

*الثقافة والأدب والفنون: المضمون والشكل والسقوط في الشكلانية، وعن النموذج الإدراكي التحليلي، ودور وسائل الإعلام في تحويل الإنسان إلى مجرد غلاف لزيادة الاستهلاك وزيادة المنفعة المادية.

وعن الترجمة؛ يرى المسيري أنه لا بد من الابتعاد عن الترجمة الحرفية الموضوعية المتلقية التي تترجم النص بحرفية تامة وذلك ظناً منا أنها زيادة في المصداقية! إلا انه يدعو إلى الترجمة التحليلية و الموضوعية التحليلية التفكيكية التي تستنطق النص و تخرج ما فيه من مجازية و تأويلات وقياس مدى ملائمة النص لقيمنا ومدركتنا ومدى قدرتنا على فهمه. وهذا الأمر يطبقه ليس فقط على الترجمة بل كذلك على النظريات و كل شيء يرد لنا من الغرب.

والأهم حديثه عن الغرب و التخلص من فكرة تقديس الغرب وقياس التقدم من منظور غربي استهلاكي علماني منفصل عن الإنسان والقيم والدين!

*المنهج: المشكلة الكبرى لدى المسيري هي مشكلة منهج، فالمعرفة ليست مجرد معلومات يحفظها المرء و يجترها وقت اللزوم، لذلك فهو يطرح منهج جديد للتفكير والبحث قائم على فكرة التحليل والتفسير والإبداع والابتعاد عن الحرفية والتلقين والجمود، فعقل الإنسان أكبر من ذلك، هو أكبر من كونه آله فوتغرافية ترى الأمور بتجريد و تأخذها كما هي! الإنسان لا يمكن أن يقبل إلا ما يفسره ويستطيع فهمه.

*الخريطة الإدراكية: هي صورة في العقل يتصور الإنسان أنها تعكس الواقع، وهو من خلال تلك الصورة يقوم بتهميش وتصنيف و حذف وإضافة ما يناسبه وحسب فهم واقعه، وهنا يطرح خطورة التبعية الإدراكية وإمبريالية المقولات، و خريطة الإنسان المادي التي لا تتعدى الحواس الخمسة، وثقافة الاستهلاكية.

*التحيز والمصطلح: أجمل شيء في هذا الجزء حديثه عن ثقافة الترنسفير وأن هذه الثقافة افترضت أن الإنسان مساحة وحيز متحرك متنقل يمكن العبث فيه و جعله في حاله حركة دائمة وبعيدة عن الاستقرار بحجة التقدم! وجبات سريعة ، حراك اجتماعي سريع، الابتعاد عن الاستقرار وتقليص وتطويع مفهوم الأسرة لعالم المادة والاستهلاك!

*المجاز والحرفية: المجاز وهو تجاوز السطح المادي للشيء والفكرة وتجاوز محدودية اللغة وعدم مقدرتها عن التعبير عن اللامادة و أبعاد الأمور، ولذلك جاءت دعوة المسيري لفهم المجاز و إسقاطه على الكثير من القضايا وخاصة في تفسير القرآن و السنة.

بقي أن نشير نشير إلى أن هذا الكتاب القيّم متوفر حصريا بالجزائر لدى دار الوعي، لكل من يرغب في الاستفادة منه، حيث يمكنه التواصل معها عبر موقعها الإلكتروني أو على حسابها الرسمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال وكلائها الموزعين المعتمدين.

تاريخ Oct 18, 2020