الحراك الإخباري - قوى الشر
إعلان
إعلان

قوى الشر

منذ 3 أسابيع|رأي من الحراك


لم يعد خفيا على أحد بأنها قوى الشر، تلك التي تدبر بالليل وتهادن بالنهار، ولا تستحي بأن تفترس مع الذئب وتقاسم الراعي مشاعره الحزينة بفقدان القطيع.

ألم تقم هذه القوى قبل سنوات بمحاصرة بلد عربي في الخليج مع أن صراعها الاستراتيجي لا يبعد إلا أمتارا عن سواحلها التي أضحت مرتعا للفجور.

ألم تقم أيضا نفس هذه القوى بإنهاك اليمن وإذكاء الفتن في الصومال والسودان.

ألم تنل من ليبيا حتى طالت أزمتها أمدا من الزمن ولا تزال تقوم بنفس الدور الذي يمنع التقدم من أجل وحدة الليبيين وعودة ليبيا إلى دورها القومي والاستراتيجي.

ألم تحاول نفس القوى أن يكون لها دور في الساحة التونسية وأخيرا في الساحل من بوابة مالي وفي الدول التي شعرت مؤخرا بنشوة السيادة فاستبدلت مستعمرا قديما بمستعمر يلبس ثوبا جديدا.

ومع ذلك كله ألا تبشر هذه القوى ب "الاتفاقات الإبراهيمية" (التطبيع) وتدعو لعقيدة جديدة تجمع المعتنقين المنتمين لما أسمته "الديانات التوحيدية" (الأخوة الإنسانية) وتقوض هنا العمق الاستراتيجي لمصر وتحاول ترويض السعودية هناك، وما هي إلا رمال اقتطعها الجواسيس البريطانيون لتكون يوما من الأيام في خدمة سيدها ولو تغيرت هويته بين ضفتي الأطلسي.


لطفي فراج

تاريخ Jan 29, 2024