الحراك الإخباري - التجمع الوطني الديمقراطي يحث الطبقة السياسية على تحسيس المواطنين بمختلف التحديات الراهنة
إعلان
إعلان

التجمع الوطني الديمقراطي يحث الطبقة السياسية على تحسيس المواطنين بمختلف التحديات الراهنة

منذ اسبوعين|الأخبار


حث الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، السيد ياحي اليوم السبت بالجلفة، الطبقة السياسية بالبلاد على ضرورة تحسيس المواطنين بمختلف التحديات الراهنة و"مخططات ومؤامرات قوى الشر التي تستهدف أمن بلادنا واستقرارها".

وأبرز السيد ياحي في تجمع حزبي أشرف عليه بقاعة المسرح الجهوي "أحمد بن بوزيد" بأن الشباب الذي هو "العنصر الأكثر استهدافا من قبل قوى الشر" يتعين "أن يكون ركيزة العملية التحسيسية للشركاء السياسيين من أجل ألا يترك فريسة سهلة لبعض الشبكات للتواصل الاجتماعي التي تزرع السموم والفتن".

وفي سياق آخر، قال السيد ياحي أن حزبه "يثمن عاليا ويدعم جهود رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون للعمل على تحقيق المصالحة الشاملة للأشقاء الليبيين ودعم استقرار بلدهم".

وأضاف أن الجزائر "تخوض داخل مجلس الأمن الدولي معركة دبلوماسية شريفة مع أحرار العالم ضد الجرائم المرتبكة من طرف الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، وقد تمكنت في شهر واحد منذ بداية شغلها لمقعدها غير الدائم، من عقد جلستين عاجلتين، وقدمت أيضا مشروع قرار يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة".

كما دعا الطبقة السياسية بكل مكوناتها في البلاد إلى اعتماد خطاب التفاؤل وزرع الأمل، حيث قال أن "حزبه تابع في الآونة الأخيرة وبكل أسف خطاب تشاؤمي وسلبي لدى البعض" حاثا كل الشركاء السياسيين على الابتعاد عن الخطابات غير المسؤولة المثبطة لعزيمة المواطنين".

وأضاف: "إننا في هذه الظروف الجيوسياسية الملتهبة، ندعو الطبقة السياسية إلى لعب دور أساسي داخل المجتمع في تحسيس المواطنين وتوعيتهم بالمكاسب المحققة في السنوات الأخيرة وضرورة تثمينها والارتكاز عليها لتحقيق مكاسب أخرى في مسار بناء الجزائر التي تحتاج إلى كل أبنائها دونما إقصاء".

التحرير

تاريخ Feb 10, 2024