الحراك الإخباري - الشاعر الجوال السي امحند اومحند يعود بعد كورونا
إعلان
إعلان

الشاعر الجوال السي امحند اومحند يعود بعد كورونا

منذ شهر|الأخبار

انهي المخرج علي موزاوي تصوير فيلمه الطويل عن الشاعر الامازيغي" السي امحند اومحند،" حيث ينتظر أن يعرض العمل بعد نهاية الحجر الصحي و عودة النشاطات الثقافية و هذا وفقا لما أعلنه مخرج العمل في تصريح للقناة الإذاعية الثانية.
و كان العمل قد انطلق تصويره في تيزي وزو في جانفي 2019 و هذا بعد قرابة 25 عاما من الانتظار هذا بمشاركة نخبة من الممثلين على غرار جمال محمدي الذي سبق له أن ظهر في عدد من الأعمال السينمائية مثل بن بولعيد و الممثل كريم بلقاسم و دليلة حليم. فيما تكفل جعفر ايت منقلات بالجانب الموسيقي.
وحسب مخرج العمل فإن الفيلم تناول حياة الشاعر الأمازيغي الرحالة "السي امحند أومحند"وأضاف علي موزاوي في حديث سابق أن التصوير شمل عددا من قرى القبائل إضافة إلى تونس وهذا للوقوف على البيئة التي عاش فيها الشاعر التروبادور.
من جهة أخرى، قال علي موزاوي انه ركز في الفيلم على الجانب الإنساني، لأن بالنسبة إليه ما يهم في مسار هذا الشاعر هو الجانب التراجيدي في حياته، حيث تعرض للظلم الاستعماري ونفيت عائلته إلى “كايان”، وفي أشعاره تتجسد معاناة الجزائري الأمازيغي البسيط، حيث لم يكن السي امحند شاعر نخبة، بل شاعر الشعب ولسان المناطق التي مر بها، أين عرف الترحال والغربة والنفي وقلة الحيلة.
و قد اضطر موزاوي التركيز على المشاهد الداخلية بعد الحجر الذي فرضته كورونا على الحركة و التنقلات إلى جانب إعادة تصميمه لقرية تاريخية وفق المعطيات التي عاش فيها الشاعر و هذا بعد أن تعذر إيجاد أماكن مطابقة لبيئة الشاعر في القرن التاسع عشر لان منطقة القبائل قد تغيرت كثيرا.
هذا و قد حصل موزاوي على تمويل من صندوق الوزارة " الفداتيك" و من الهيئات مثل لوندا، سوناطراك وولاية بومرداس
للإشارة، قضى صاحب “الحمائم البيض” ما يقارب 24 سنة في انتظار إخراج هذا العمل، وقد سبق له أن قدم العديد من الأعمال التي تحتفي بالشخصيات الثقافية الجزائرية على غرار فليمه عن مولود فرعون وفيلم “صديقي توأمي” الذي يوثق مسار المخرج الراحل عبد الرحمان بوقرموح..
وينتظر أن يتطرق في عمله القادم إلى حياة ومسار الشاعر الجوال السي امحند أومحند الذي عايش أحداث مقاومة 1871م في منطقة القبائل وحاكى في أشعاره واقع المجتمع الذي شهد انتشار المرض والتجويع، إضافة إلى الظلم والبطش في تلك المرحلة، خاصة وأن الشاعر عرف عن قرب تشريد عائلته، وإعدام أبيه، ونفي عمه، وحجزت أملاكه، ما جعل أشعاره تعكس ما تعرض له.

نعيمة.م

تاريخ Sep 19, 2020