إعلان
إعلان

المجاهد بورقعة: لم يكن في نيتي الإساءة لمؤسسة الجيش

منذ 15 يومًا|الأخبار

بعد أن شغلت خبر دخوله في اضراب عن الطعام، داخل زنزانته بسجن الحراش، كسر المجاهد لخضر بورقعة حاجز الصمت لأول مرة منذ إعتقاله قبل 4 أشهر، بعدما أصدر، اليوم الثلاثاء، بيانا توضيحيا موجه للرأي العام، نُشر من قبل هيئة دفاعه، حول تصريحاته ضد المؤسسة العسكرية، والتي أدت به إلى إيداعه السجن المؤقت. 

وأشار المجاهد بورقعة في البيان أنه "لم يكن في نيتي الإساءة لمؤسسة الجيش بل كنت أقصد التحذير من الوقوع في أخطاء ما بعد الإستقلال"، مضيفا في ذات السياق "ساهمت مع أبنائي الطلبة في تكريس شعار "الجيش الشعب.. خاوة خاوة ".

وأشار المجاهد في بيانه التوضيحي كذلك "رفضت دعوات وإغراءات كل المسؤولين السياسيين لكنني فخور بما حصلت عليه من تكريمات مؤسسة الجيش الوطني الشعبي" مؤكدا أنه كُرّم من قبل المؤسسة العسكرية لثلاث مرات. 

ودعا بورقعة الجزائريين لليقضة العالية والوقوف في وجه التدخل الأجنبي، وجعل المحافظة على الوطن أولوية"، في تلميح لرفضه أي تدخل أجنبي في قضيته حتى ولو على حساب حريته.

ومن المحتمل ان يساعد وضع المجاهد لخضر بورقعة "النقاط على الحروف" على تحريك مياه ملفه، في منحى ايجابي، قد يصل حد الإفراج عليه بشروط، بالنظر لتاريخ الرجل الثوري، أو لكبر سنه وحالته الصحية المتعبة، في خطوة قد تعيد تهدئة الأوضاع، بعد سلسلة اعتقالات طالت وجوه وشخصيات بارزة .

ياسمين دريش

تاريخ Oct 8, 2019