إعلان
إعلان

الصحفيون يستغيثون في عيدهم الوطني

منذ شهر واحد|الأخبار


سجل المجلس الوطني للصحفيين في العيد الوطني للصحافة، بكل أسف، الفوضى التي آل إليها قطاع الصحافة في الجزائر، وتدهور وضعية الصحفيين التي وصلت إلى درجة التجويع والتشريد والتسريح دون أدنى حقوق.
وقال رئيس المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين رياض بوخدشة في كلمة خلال افتتاح اللقاء التقييمي الأول لقطاع الإعلام الذي نظم بمناسبة الغيد الوطني للصحافة أن أكثر من 150 جريدة وعشرات القنوات ينشطون في فوضى عارمة، ناهبك عن مئات المواقع الإخبارية للصحافة الإلكترونية التي تسببت في تمييع الممارسة الإعلامية وضربت قواعد المهنة عرض الحائط نتيجة غياب إطار قانوني ينظمها.
وأجمع الصحفيون المشاركون في اللقاء بأنه ورغم مرور سبع سنوات على صدور القانون العضوي للإعلام، لا زال القطاع يتخبط في عديد المشاكل ناهيك عن أوضاع الصحفيين التي بلغت حد التجويع والتشريد، فيما يمارؤون الأغلبية عملهم في ظروف غير لائقة، ويتعرضون لضغوط مسؤولي المؤسسسات الإعلامية ومساومات يومية.
ووجه المجلس نداءا للحكومة ولوزارة الإتصال بصفتها الهيئة الوصية على القطاع بأخذ وضعية الصحافة على محمل الجد والعمل على إعادة بناء المهنة على أسس صحيحة.

جميلة بلقاسم

تاريخ Oct 22, 2019