الحراك الإخباري - رغم التعزيزات الأمنية الكبيرة...المتظاهرون يغزون شوارع العاصمة
إعلان
إعلان

رغم التعزيزات الأمنية الكبيرة...المتظاهرون يغزون شوارع العاصمة

منذ 6 أيام|الأخبار

خرج المئات بل الالاف من الجزائريين للتظاهر منذ صباح اليوم الباكر، حيث عجت بهم شوارع العاصمة بالقرب من شارع ديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي وصولا إلى البريد المركزي وشارع باستور، حيث أن التعزيزات الأمنية المفروضة لم تمنع حشود المواطنين من التظاهر في الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الشعبي.

وخلال الجولة الميدانية التي قام بها موقع الحراك الإخباري، لرصد مجريات الحراك الشعبي بهذه المناسبة، لوحظ انتشار كبير للمتظاهرين عبر الطرقات والشوارع الرئيسية للعاصمة لا سيما تلك المؤدية للبريد المركزي، الجميع كان يردد شعرات تطالب بالتغيير وتنتقد السلطة القائمة وبضرورة تجسيد الإرادة الشعبية.
مظاهرات سلمية كما عهدها الجزائريون إحياء لذكرى الحراك الشعبي المصادف ليوم 22 فبراير، بالعشرات بل بالمئات كانوا في الموعد وجاؤوا من كل حدب وصوب، مقابل ذلك فرضت تعزيزات أمنية لتطويق المتظاهرين القادمين من عدة إحياء على غرار باب الوادي، الوضع في البداية كان تحت تحكم عناصر الشرطة ولكن سرعان ما مشى المتظاهرون وهم يحلمون شعرات مختلفة تطالب بإقامة دولة مدنية ورافضين للدولة العسكرية على حد تعبيرهم، شعرات كثيرة هتف بها المتظاهرون على غرار الاستقلال، الحرية، دعوات للتغير وغيرها من العبارات.
وقد رافق التعزيزات الأمنية المروحية وكذا وضع حواجز أمنية على مداخل العاصمة، حيث عرفت الطرق المؤدية إلى قلب الجزائر العاصمة زحمة مرورية كبيرة حالت دون بلوغ الكثيرين للبريد المركزي، الشرطة كانت تقف في كل مكان لحماية مؤسسات الدولة حتى لا يصل إليها المتظاهرون مثل قصر الحكومة والبرلمان، تم غلق النفق الجامعي، كما تم قطع عدة طرق أخرى ليكتفي المارة باتخاذ الأرصفة بعيدا عن الجماهير التي كانت في المظاهرات.

حيدر شريف

تاريخ Feb 22, 2021