الحراك الإخباري - اتحاد الجزائر او النموذج الامثل لفشل الاحتراف في كرة القدم
إعلان
إعلان

اتحاد الجزائر او النموذج الامثل لفشل الاحتراف في كرة القدم

منذ 4 أشهر|رياضة

وقعت إدارة إتحاد العاصمة في ورطة قانونية، مع المدير الرياضي عنتر يحي، المبعد حاليا من إدارة شؤون الفريق الأول، بسبب رفضه الاستقالة و العرض المقدم له من قبل عاشور جلول مدير مجمع "سير بور" مالك أسهم النادي، من أجل فسخ العقد.

وقد قرر مجلس إدارة النادي، التضحية بعنتر يحي، لإخماد غضب جماهير النادي، التي انتقدت سياسية الفريق و تطالب بتحقيق نتائج فورية، بما أن الإتحاد تجاوز أزماته السابقة و يعيش منذ صيف العام الماضي في "بحبوحة" مالية تسمح له بلعب الأدوار الأولى.

وكانت إدارة الإتحاد اول من يبارك لمشروع عنتر يحي، الرياضي، بل تبنته ووفرت كل الإمكانيات لإنجاحه، خاصة و أن المشروع مبني على أسس إحترافية تبدأ نتائجه في الظهور بعد ثلاث إلى أربع سنوات على الأقل، مثلما اوضح عنتر يحي، و المدير العام عاشور جلول، في اول لقاء لهما مع الصحافة، و لكن سرعان ما سقط المشروع في الماء و سقط معه القناع الذي كان يغطي حقيقة مستوى و تفكير مسؤولي الفريق.

فبعد أربع جولات فقط عن انطلاق الموسم الكروي، خسر فيها الإتحاد مواجهتين و تعادل في اثنتين، حمل عنتر يحي وحده المسؤولية، وتقرر إبعاده من الفريق نهائيا، و  لكن ثمن التضحية بلاعب المنتخب الوطني السابق يكلف الكثير.

وبسبب العقد الذي يربط الطرفين لن تتمكن إدارة الإتحاد من التخلص من لاعبها بالمجان، بل يتوجب عليها تسوية كامل مستحقاته المالية المتبقية في عقده الذي ينتهي في جوان 2023، علما ان صاحب الهدف التاريخي في مرمى منتخب مصر في موقعة ام درمان، يتقاضى 18 ألف اورو شهريا، أي أن مغادرته للفريق تكلف أكثر من 10 ملايير سنتيم.

و حسب المحامي رشيد طرافي، المتخصص في النزاعات الرياضية، فإن إدارة الإتحاد وقعت في خطأ قانوني، يجبرها على تعويض عنتر يحي، عن كل الرواتب المتبقية في عقده:" قبل تدوين بنود العقود بين الفرق و اللاعبين أو مدربين أو إداريين، يفترض أن يتم مراجعة كل النقاط مع مستشار قانوني، وهذا ما تغفل عنه أغلب الأندية الجزائرية .. في أغلب العقود يفرض الطرف المالك لنادي كرة القدم على الموظفين بند، ينص على تعويض لمدة تتراوح بين 3 و 5 أشهر على الأكثر، في حال فسخ عقد من جانب واحد،  ولم أفهم كيف غفلت إدارة الإتحاد عن هذا الأمر.. ما يحدث في نادي سوسطارة هو صورة شاملة عن طريقة تسيير كل الفرق المحترفة في الجزائر".

 *عنتر يحي متمسك بحقوقه* 

اتصل الحراك الإخباري، بصخرة دفاع المنتخب الوطني، عنتر يحي، للحديث معه عن وضعيته في نادي اتحاد الجزائر، فأبى الخوض في الموضوع، وقال إنه ليس لديه ما يقوله حول وضعيته لحد الساعة.

هذا وكشف مصدر مقرب من عنتر يحي، أن الأخير شعر بالإهانة، بسبب الطريقة التي عومل بها من قبل إدارة الإتحاد التي تبنت مشروعه بصدر رحب، و تخلت عنه بسرعة كبيرة، وهذا يكشف التفكير الهاوي لمسؤولي الفريق.

و كان عاشور جلول، رئيس مجلس إدارة الفريق، طلب من عنتر يحي، الاستقالة من منصبه عقب الهزيمة الأخيرة أمام أولمبي المدية، غير أن يحي، رفض و بقي ينتظر الإقالة ليضمن كل حقوقه المالية، إذ كللت محاولات إقناع لعب الخضر السابق بالتوقيع بالطلاق بالتراضي بالفشل.


نور عبد الوهاب

تاريخ Dec 23, 2020