الحراك الإخباري - دولة اجنبية على وشك اعلان حرب على الجزائر حسب مصدر غير مؤكد...
إعلان
إعلان

دولة اجنبية على وشك اعلان حرب على الجزائر حسب مصدر غير مؤكد...

منذ شهر|رأي من الحراك

ما العمل؟ نتوحد و ننسى ما يفرقنا و نركز على ما يجمعنا؟ أم نستمر في التخوين و التكفير و التباغض و الجنون السياسي الى يوم الدين و لعب لعبة "الغاية تبرر الوسيلة"؟

هل بلغت الغفلة السياسية اقصاها بحيث لم نعد نفرق بين المصلحة العليا للجزائر و بقية المصالح؟ 

احتقان كبير تشهده الساحة السياسية الى درجة ان المواطن البسيط لم يعد حتى يتذكر سبب الخلاف...لماذا نختلف؟ و هل الاختلاف يبرر الاقتتال...نحن اليوم قاب قوسين او ادنى من الاقتتال...من المستفيد؟ لا القبائلي الحر و لا الشاوي الفحل و لا العربي الراجل و لا الصحراوي الكريم و لا اي فرد من هذا الشعب الطيب...لا احد يستفيد في حال تدخل اجنبي في الجزائر...و هذا الكلام ليس من باب التخويف بل بات واقعا نكاد نراه بالعين المجردة...

هناك من يريد العودة الى الشارع و اسقاط النظام...و هناك من يفضل السكوت و عدم النصح طمعا في جائزة يوم يسقط النظام...و هناك من يحلم بالانتقام لانه حرم الوصول الى رأس النظام...و هناك من يتهكم على النظام فقط من اجل مضاعفة عدد (اللايكات) في فايسبوك...و هناك من داخل النظام من يغذي الاحتقان بسبب عدم الكفاءة و سوء التسيير...كل هذا معروف و لكن...هناك دولة اجنبية على وشك الهجوم على الجزائر...


ق.و

تاريخ Oct 6, 2020