إعلان
إعلان

إنطلاق فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم 16 في ظروف استثنائية

منذ 5 أشهر|دين

حفل الافتتاح الذي جرى هذه السنة في ظروف استثنائية تعيشها البلاد في ظل غياب رئيس للجمهورية الراعي الرسمي للمسابقة، عرف حضور شخصيات رسمية وسياسية يتقدمهم وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي الذي أكّد في كلمة ألقاها بالمناسبة إلى أنّ "الجزائر غدت قبلة لأمة القرآن ولحفظة كتاب الله من مختلف بقاع العالم"، إضافة الى وزراء من الحكومة الحالية وسفراء أجانب وعلماء دين جزائريين ومن دول إسلامية.
شهد حفل الافتتاح قراءة جماعية لآيات من القران وتكريم العالمين الجزائريين صالح الصديق وجلول بلقاسمي، وسيشرف على هذه المسابقة ثلّة من العلماء من الجزائر والعالم الإسلامي، وتحت تأطير لجنة تحكيم دولية تضمّ أكفأ العلماء يتقدّمها الشيخ أحمد محمود العكاوي من الشقيقة لبنان، خريج معهد القراءات بالأزهر الشريف، ومتحصل على شهادة عالية في القراءات بمضمن الشاطبية والدرة. تلقّى القراءات العشر الصغرى على يد فضيلة الشيخ عمر ريحان رحمه الله، وقد أشرف على عدّة وظائف قرآنية أهمها محكّم معتمد لدى العديد من المسابقات القرآنية الدولية، مدير مركز خدمة القرآن الكريم في بيروت، رئيس لجنة اختيار المتسابقين للمسابقات الدوليّة بدار الفتوى في الجمهوريّة اللبنانيّة، رئيسا لمسابقتي مكّة المكرّمة – لبنان بالإضافة إلى أعمال قرآنية أخرى.
للإشارة فإن مسابقة الجزائر لحفظ القرآن وتجويده أصبحت تقليدا تفتخر به البلاد حيث يتنافس من خلاله حفظة القرآن من مختلف الدول الإسلامية عبر العالم ويحصل عبرها الفائزون على تحفيزات مالية تقدر بمليون دينار جزائري للمتسابق الأول و 800 ألف دينار للثاني و500 ألف دينار للثالث.

ق.و