إعلان
إعلان

الرابطة تبرمج " الداربي" الكبير بين العميد و سوسطارة في الذكرى الأولى للحراك الشعبي

منذ 16 يومًا|رياضة


 برمجة الرابطة المحترفة لكرة القدم، " الداربي" العاصمي الكبير بين إتحاد الجزائر و مولودية الجزائر، في الذكرى الأولى للحراك الشعبي، الذي انطلق في 22 فيفري 2019.
نشرت زوال اليوم الاربعاء، الرابطة عن برنامج شهر فيفري، عبر موقعها الرسمي، و الذي يحتوي على خمسة جولات، منها الجولة ال19، التي ستلعب يوم 22 فيفري الجاري، بحيث تضم عدة مباريات هامة، منها مباراة الموسم، بين إتحاد الجزائر و مولودية الجزائر، التي تتستقطب أكبر عدد من المشاهدين نظرا لأهميتها و الحساسية الرياضية التي تميزها، إضافة إلى الأجواء الاحتفالية التي تشهدها العاصمة و مدرجات الملعب قبل و أثناء المواجهة.

و الغريب أن الرابطة المحترفة، كانت تتفادى منذ شهر مارس 2019 برمجة مباريات كبيرة في أيام الجمعة الذي يشهد خروج الجزائريين في حراك شعبي، و أي يوم له رمزية تاريخية لدى الشعب الجزائري، مثل 5 اكتوبر او 1 نوفمبر، و لكنها هذه المرة برمجة جولة بكاملها يوم 22 فيفري، الذي يتزامن مع أول جمعة خرج فيها الشعب الجزائر للتنديد ضد النظام السابق. 

و تجدر الإشارة إلى أن الفاف والرابطة اجلتا نهائي الكأس الممتازة، بين شباب بلوزداد و إتحاد الجزائر، الذي كان مقررا في 1 نوفمبر 2019، إلى أجل غير مسمى، فهل ستفعل نفس الشيء مع " الداربي" الكبير بين " سوسطارة" و العميد هذه المرة وتغير تاريخه؟.

 *المباراة قد تنقل إلى ملعب تشاكر في البليدة* 

في حال ما حافظت الرابطة المحترفة، على تاريخ "الداربي" بين مولودية الجزائر و إتحاد الجزائر، فإنها قد تقع في اشكال آخر، و هو عدم توفر ملعب اخر كبير في العاصمة لاحتضان المباراة، في ظل غلق ملعب 5 جويلية من أجل الصيانة.
و في اتصال هاتفي مع مدير ملعب 5 جويلية حاج علي، أكد الأخير للإخباري، أن الملعب لن يجهز :" الأشغال تسير بوتيرة سريعة، و العشب الجديد ينمو بطريقة جيدة و لكن الملعب سيفتح في بداية شهر مارس، علما أن إدارة المولودية استأجرته لمدة عشرة أشهر.. لا يهم من سيدشن الملعب، العميد أم المنتخب الوطني". 
و يشار إلى أن وزارة الشباب والرياضة، قررت غلق ملعب 5 جويلية في شهر نوفمبر من العام الماضي، ليخضع لعملية الصيانة.

نور عبد الوهاب