الحراك الإخباري - يزور الجزائر في وقت حساس.. هل سيستخدم زطشي ورقة انفانتينو للضغط على خالدي ؟
إعلان
إعلان

يزور الجزائر في وقت حساس.. هل سيستخدم زطشي ورقة انفانتينو للضغط على خالدي ؟

منذ شهرين|رياضة

مر المكتب الفدرالي لاتحادية الجزائرية لكرة القدم، إلى السرعة القصوى في سباقه نحو العهدة ثانية، من خلال لعب ورقة جديدة في صراعه مع وزارة  الشباب و الرياضة الرافضة لمشروع تكييف القوانين.

وبعدما قطع الوزير خالدي الطريق عن زطشي، وحرمه من الترشح بمفرده لخلافة نفسه على رأس الفاف، باصدار قرار  يؤكد فيه تأجيل أي تغيير في القوانين الأساسية للاتحادية الى ما بعد عقد الجمعية الإنتخابية المقررة في أفريل القادم، لجأت الفاف إلى خطوة أخرى و يبدو أنها ستكون الأخيرة و  ستحدد ترشح زطشي لرئاسة الإتحادية من عدمه.

وقد أعلنت الفاف، عبر موقعها الرسمي، عن زيارة جياني انفانتينيو، للجزائر يومي 21 و 22 فيفري الجاري، بحيث تدخل الزيارة في إطار تعاون الاتحادات حول تطوير كرة القدم، حسب ما جاء في بيان الاتحادية، غير أن توقيت هذه الزيارة يبدو مدروسا، و الغاية منه وضع الوزارة أمام الأمر الواقع والضغط عليها لتتراجع عن قرار رفض تكييف القوانين الأساسية للفاف مع لوائح الفيفا.

هذا، وقال مصدر مسؤول من الفاف، للحراك الاخباري، أن زطشي لم يرم المنشفة بعد:" من الممكن جدا أن يتم برمجة اجتماع ثلاثي بين زطشي، انفانتينو و الوزير سيد اعلي خالدي، للحديث عن موضوع تعديل القوانين الأساسية.. قلنا سابقا أنه في حال ما بقيت الامور على حالها فإن الفيفا قد لا تعترف بالرئيس المقبل للفاف، و ستفرض تشكيل لجنة مسيرة لشؤون الإتحادية إلى غاية تكييف القوانين الأساسية مع لوائحها، و بعدها تعقد جمعية انتخابية ثانية.. زطشي ضميره مرتاح و لديه الحق في الترشح".

هذا و كان الدكتور بلخير بافضل، المتخصص في القانون الرياضي أكد سابقا انه لا يمكن للفيفا الضغط او التدخل في الصراع القائم بين الفاف و الوزارة الوصية، بناءا على الإتفاقية النموذجية التي أصدرتها هيأة انفانتينو سنة 2019، و الموقعة من جميع الهيئات التابعة لها، وهذا بقوة الفقرة 4 من المادة الأولى و التي تنص على أن تنصيب الهيئات يتم بصفة ديمقراطية وفق التشريع الوطني و الاحكام القانونية الوطنية.

نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 16, 2021