إعلان
إعلان

الدولة تنقذ "سوسطارة" و " سيربور" ستشتري ال94 بالمائة التي يمتلكها حداد

منذ 6 أشهر|رياضة

يستعد فريق اتحاد الجزائر، للخروج من النفق الاسود الذي دخل فيه قبل 11 شهرا، و بالتحديد بعد القاء القبض على رجل الاعمال علي حداد في الحدود الجزائرية التونسية، و هو يحاول الفرار بتاريخ 31 مارس 2019، و ايداعه سجن الحراش، ليعيش بعدها ابناء " سوسطارة" فترة عصيبة خاصة بعد الازمة المالية التي ضربت الفريق.

و يبدو بأن السلطات العليا في البلاد، قررت مساعدة الفريق على التخلص من قيود احد افراد العصابة السابقة علي حداد، الذي يمتلك 94 بالمائة من اسهم الشركة، و هو رقم غير كبير، مقارنة باغلب الاندية المحترفة التي تتخلى عن نسبة 75 بالمائة على الاكثر من الاسهم للشركة المستثمرة في الفريق.

و اكد احمد دهيم، محامي الاتحاد، في حديث هاتفي مع الحراك الاخبار، انه في ظرف اسبوع على الاكثر سيتم بيع الاسهم التي يمتلكها علي حداد في الفريق:" اولا، يجب التنويه بالسلطات العليا في البلاد، لان هناك ارادة سياسية لمساعدة الفريق على الخروج من الازمة التي يعاني منها، و ثانيا، يمكن القول بأن الامور تسير في الطريق الصحيح مع شركة مجمع تسيير الموانئ، و بعد حوالي اسبوع سيتم ترسيم كل شيء، بحيث تشتري هذه الشركة كل اسهم حداد في النادي".

 و اوضح محدثنا أن الفريق يتواجد في وضعية  قانونية صعبة :" عندما تكون الامور في اطارها القانوني كل شيء يكون على ما يرام.. قاضي التحقيق في الغرفة الخامسة بمحكمة سيدي امحمد، هو الذي رفع الحجز عن الرصيد البنكي للفريق، و شركة الاشغال العمومية -ETRHB  - التي يمتلكها حداد، متهمة في عين القضاء و لا يمكنها التصرف في الاسهم، و لا تمتلك حرية اختيار الزبون، و اما مجمع تسيير الموانئ – سير بور- سيشتري كل ما يمتلكه حداد في شركة الفريق و نسبته 94 بالمائة من الاسهم، و بعدها مباشرة سيتم تنصيب مجلس ادارة جديد، ليشرع في تسوية كل الامور العالقة".

و طمأن الرئيس المدير العام لمجمع تسيير الموانئ، عاشور جلول، في ندوة صحفية عقدها مساء اليوم، انصار اتحاد الجزائر، بقوله:" قررنا شراء اسهم النادي بدل عقد الرعاية، و هذا تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون".

و يشار الى ان حداد، اشترى تقريبا كل اسهم شركة اتحاد الجزائر، في شهر اوت 2010، بعدما تم الاعلان عن ضرورة دخول الاحتراف من قبل الفاف، و كان الاتحاد من بين الفرق المرشحة لدخول العالمية، نظرا لاسهم الشركة الكبيرة التي اشترت اغلبية الاسهم، الا ان الفريق لم يفز بأي لقب قاري.

و كانت سنة 2019 هي الاسوء في تاريخ الفريق، فبعدما تم القبض على حداد، تأزمت اوضاع " سوسطارة" كثيرا، لاسيما من الجانب المالي، فأغلبية اللاعبين و الموظفين ينتظرون رواتبهم مند مدة طويلة.

عبد الوهاب نور