إعلان
إعلان

السياسة حقيقة لا افتراض...فاستيقظوا يرحمكم الله

منذ شهر واحد|رأي من الحراك

بات واضحا تماما ان الانتقال من العالم الافتراضي الى العالم الحقيقي للطامح في مستقبل سياسي في الجزائر مسألة ملحة لا يمكن تأجيلها...و لا يكون هذا الانتقال من الافتراضي الى الحقيقي الا بالانتخابات...فباستثناء رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الذي يحظى بالشرعية الدستورية و هي شرعية ناقصة ما دامت غير شعبية لا يوجد سياسي واحد اليوم يستطيع ان يزعم ان لديه الشرعية الشعبية...و من يقول ان لديه اتباعا افتراضيين بالملايين ما عليه الا الترشح لينتقل من العالم السياسي الافتراضي الى العالم السياسي الحقيقي.

اما المتشبث بالعالم الافتراضي الرافض للعالم الحقيقي فمرد ذالك اليقين ان الشعب الحقيقي لن يصوط الا على مترشح حقيقي...فاستيقظوا يرحمكم الله من عالمكم الافتراضي...و ادخلوا عالم السياسة من باب الحقيقة و مفتاح هذا الباب الانتخابات.

ق.و

تاريخ Jul 6, 2019