الحراك الإخباري - في مبادرة هي الأولى من نوعها... إطلاق مقهى ثقافي خاص بالنساء فقط في ميلة
إعلان
إعلان

في مبادرة هي الأولى من نوعها... إطلاق مقهى ثقافي خاص بالنساء فقط في ميلة

منذ اسبوعين|الأخبار


في مبادرة هي الأولى من نوعها أطلقت كل من الكاتبتين عزّة بوقاعدة وعزيزة مكرود، مقهى ثقافيا خاصا بالنساء فقط في مدينة فرجيوة ولاية ميلة. المقهى ذو بعد تجاري استهلاكي لكنه أيضا بلمسة ثقافية. 

الأمر الذي يعطي المشروع خصوصية تمزج بين الاستهلاك الثقافي والاستهلاك التجاري وجعل الثقافة كفعل يخلقه المجتمع ويوزعه ويستهلكه. وتأتي هذه المبادرة في إطار حركة المقاهي الثقافية التي بدأت في برج بوعريريج تحت رعاية جمعية نوميديا الثقافية والكاتب عبد الرزاق بوكبة لتعم العديد من المدن والمناطق عبر الوطن

وقال المستشار الفني والإعلامي للمقهى عبد الرزاق بوكبة إن هذا الفضاء يختلف عن باقي المقاهي التي تم إطلاقها مؤخرا لكونه يتوجه خصيصا وقصرا إلى النساء، حيث يتوجه إلى المرأة ويمنحها فضاء ثقافيا حميما يعفيها من تعسفات المدينة، لكونه يجمع بين البعدين الثقافي والتجاري في الوقت نفسه وأضاف بوكبة أن هذا الفضاء “خطوة جريئة لإدخال الفعل الثقافي في الدورة الاقتصادية عوض الاستمرار في الاعتماد على الدعم الرسمي.” وأضاف بوكبة أن الكاتبتين كانتا قادرتين على جعله فضاء استهلاكيا فقط، لكن وعيهما الثقافي دفعهما إلى تثقيفه وهو سلوك حضاري يبرمجنا على التفاؤل”، وأكد بوكبة أن أسرة المقاهي الثقافية تثمن المشروع وتعد بمساعدته وتغذية برنامجه وستعمل ليصبح تقليدا وطنيا، يعمل على تثقيف الفضاءات العائلية والمقاهي

من جهتها، قالت الكاتبة عزّة بوقاعدة إن فكرة مقهى فرجيوة ولدت من مبادرة الكاتب عبد الرزاق بوكبة الذي يبدو أنه “نفخ روح العمل الثقافي في الجزائر كلها، وقد وصل ريحها إلى ميلة فاحتضنتها بكل محبة” أما كون المقهى خاصا بالنساء فقط، فقد أكدت المتحدثة أنها أرادت أن تعطي للفضاء بصمته ليكون إضافة لما هو موجود وفي نفس الوقت له بصمة خاصة وإضافة للساحة

المقهى الذي فتح أبوابه اليوم أطلق عليه اسم "نون" تيمنا بنون النسوة" التي تصنع الفارق عادة و يقدم إضافة إلى ما نجده في كل المقاهي من مشروبات و حلويات لكنه أيضا يقدم وجبات ثقافية و يقتصر دخوله على النساء فقط حيث يعرض كتب و مجلات وينظم أيضا نشاطات عبر برنامج مسطر لهذا الغرض و يشمل المحاضرات الندوات النقاشات الفكرية و جلسات البيع بالتوقيع للكتب و يرمي هذا المشروع إلى تقديم وجبات ثقافية "شعر. موسيقى. تشكيل. كتب. أفلام قصيرة.. إلخ" بشكل يومي. وفي برنامج المقهى، حسب مسيرته الكاتبة عزّة بوقاعدة، يمتد خلال أسبوع كامل باستثناء الجمعة حيث ينظم يوم الأحد: ندوة تتكيف حسب الوضع الاجتماعي، الاثنين: معرض الكتاب الثلاثاء: يوم الطفل (مساء) نشاطات وجوائز رمزية (الحكاواتي) الأربعاء: نادي القراء (القراءة الجماعية ومناقشة كتاب والحديث عن كاتب)، الخميس: لقاء مع كاتبة أو شاعرة، بيع بالإهداء وندوات، والسبت: معرض خاص بالحرف لنساء الماكثات في البيت من التاسعة صباحا إلى الرابعة مساء بيعا وشراء.

ويعتبر هذا المشروع حسب صاحبته حصيلة عمل سنتين وقالت المتحدثة أن المشروع واجه ككل مشاريع الاستثمار ذات الطابع الثقافي صعوبات لكنها أصرت عليه فقد" كان حلما وتحديا للواقع و للذهنيات ولنا كإناث...لأنا هناك منا المبدعات والحرفيات والمثقفات لهن أن يبرون ويتركن الأثر الجميل"...

 

احمد العلوي

تاريخ Apr 5, 2021