إعلان
إعلان

سيشيع اليوم الى مثواه الأخير بالبليدة الجزائر تفقد بطلها في المصارعة عبد الباسط بوزار

منذ 21 يومًا|رياضة

سيشيع، ظهر اليوم الثلاثاء، جثمان المصارع الجزائري ، عبد الباسط السعيدي بوزار، الى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء ب 13 ماي بولاية البليدة، ويصلى عليه في مسجد الكوثر ، بعد أن وافته المنية، أمس، اثر مرض عضال ألزمه الفراش.

بطل الجزائر في المصارعة والذي حصد عدة ميداليات وألقاب داخل الوطن وخارجه، أصيب بورم على مستوى المخ، منذ عامين، أخضع لعلاج مكثف بالمؤسسة الإستشفائية فرانس فانون" الفابور" بالبليدة، وتعذر عليه السفر لمواصلة العلاج في الخارج، لقلة الامكانيات.

 والد المصارع سبق وان وجه عدة صرخات لاقت تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين، وكان وزير الرياضة والشباب سليم برناوي قد أدلى بتصريح، الشهر المنصرم، تعهد فيه بالتكفل التام بحالته، وقال :”سنتكفل بالمصارع عبد الباسط بوزار مئة بالمائة”، ومن جهتها تحركت وزارة التضامن الوطني، قبل أسبوعين، للتكفل بتسفيره للعلاج في فرنسا، تحت توصية من وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات ووزارة العمل.

 قضاء الله كان أقوى، ويشاء أن يغادرنا عبد الباسط بوزار وللأبد تاركا رصيدا غنيا ومشرفا يروي حكاية شاب جزائري شرف وطنه وشعبه وبالمقابل "ظل بانتظار وفاء السلطات بوعودها". يذكر أن فقيد الجزائر، بطل الجزائر سبع مرات في المصارعة وحامل للقبين الإفريقي والعربي مرتين في كل بطولة وسبع مرات لكأس الجزائر.

سمية.م

تاريخ Nov 19, 2019