الحراك الإخباري - ليبرتي، ربراب، فرنسا و اشياء اخرى...
إعلان
إعلان

ليبرتي، ربراب، فرنسا و اشياء اخرى...

منذ شهر|رأي من الحراك

تلقت جريدة ليبرتي الناطقة بالفرنسية تكذيبا مدويا من السفارة الفرنسية في الجزائر حول مزاعم جريدة إسعد ربراب ان السفير الفرنسي فرنسوا غويات يعمل على الضغط على المعارضة الجزائرية المقاطعة للانتخابات التشريعية من أجل ان تشارك...و هل المقاطع او المشارك في الجزائر يأتمر بأوامر فرنسوا غويات؟ و هل الجزائر جمهورية موز حتى يصول و يجول فيها السفير الفرنسي دون ان تضع له حدا المصالح المختصة و على رأسها وزارة الخارجية؟ و لكن السؤال الكبير هو لماذا تنزعج جريدة ربراب من تطور العلاقات بين الدولتين نحو الاحسن؟ و لماذا تسعى الى كسر مقاربة الرئيس عبد المجيد تبون التي اثبتت نجاعتها و براغماتيتها حيث تركز على مصلحة الشعب الجزائري لا مصلحة العصابة؟ ليبرتي المملوكة لمنتج السكر و الزيت لم تكن يوما في صف المعارضة للسلطة منذ ولادتها في 1992...ما هو السر وراء "غضب" ربراب و لماذا تغير الخط الافتتاحي لهذه الجريدة؟ و لماذا تحاول كسر مقاربة الدولة فيما يخص العلاقة التي يجب ان تكون مع فرنسا؟

 ق.و

تاريخ Apr 13, 2021