إعلان
إعلان

هذه قصة التحاق رياض محرز بصفوف المنتخب الوطني

منذ 8 أيام|رياضة


كشف المدرب المساعد السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم، نور الدين قريشي، أن ضم رياض محرز، إلى صفوف الخضر قبيل أشهر عن انطلاق كأس العالم 2014 بالبرازيل، كان  بمحض الصدفة.

و قال قريشي، في حوار، مع موقع " مونديال تي في" ان وكيل أعمال محرز، هو من عرضه على المنتخب الوطني، و بسببه خسر عدلان قديورة، مكانته في الفريق:" كلفني المدرب وحيد حاليلوزيتش، بالسفر إلى  لندن لمعاينة عدلان قديوروة و سعيد بلكلام، الأول لم يكن يلعب كثيرا مع نادي كريستال بالاس، و تنقلت خصيصا للحديث مع مدربه لمعرفة السبب و ان كان اللاعب سيبقى هناك أم لا، و نفس الشيء بالنسبة لبلكالام، الذي كان قليل الظهور مع نادي وات فورد".


و اضاف المدافع الأسبق للمنتخب الوطني:" عندما كنت في الفندق اتصل بي شخص، قال انه وكيل أعمال لاعب جزائري ينشط في نادي ليستر سيتي، مؤكدا انه يمتلك إمكانيات كبيرة، وطلب مني معاينته.. تحدثت بعدها مع خاليلوزتيش، وذهبت لرؤية رياض محرز، لأول مرة و لاتحدث معه أيضا عن إمكانية التحاقه بالمنتخب، و اعجبت بمهاراته خاصة و أن له قدم يسرى ممتازة و كما تعلمون نحن دائما بحاجة للنوعية الجيدة .. أذكر أنني عاينت رياض في مباراة قوية ضد نادي ارسنال و ظهر بمستوى عال على ارضية الميدان وبعدها أعددت تقريرا جيدا عنه للمدرب الاول، و تاكدت كل ملاحظاتي على ارض الواقع فيما بعد، ولكن حينها كان لدينا في القائمة لاعبين يساريين و هما عبد المومن جابو و هلال سوداني".


وتمكن محرز من فرض نفسه في تشكيلة محاربي منذ أول ظهور له يقول قريشي:" قبل شهر عن انطلاق كأس العالم، ذهبنا إلى سويسرا، لمواجهة كل من ارمينيا و رومانيا، وديا، و استدعينا حينها 26 لاعبا لاننا لم نكن قد حددنا قائمة 23 لاعبا النهائية، و هناك ضمن محرز، مكانته في المنتخب بحيث قدم أداءا رائعا و رافقنا إلى البرازيل، و قديورة هو من غادر التربص". 


و اضاف نفس المتحدث:" لسوء الحظ لست على اتصال مع محرز، و أتمنى له التوفيق في بقية مشواره، هو اليوم يلعب لنادي مانتشستر سيتي، و سيسمح له ذلك باكتساب خبرة كبيرة، و قد يكون من بين أفضل خمسة لاعبين في العالم".


و في الختام عبر قريشي، عن افتخاره بالدفاع عن ألوان المنتخب الوطني الجزائري:" علمت مؤخرا أنني اول لاعب مزدوج الجنسية يلعب لصفوف الخضر، انا فخور بما قدمته مع المنتخب اكيد، و لكن الفضل يعود لوالدي رحمه الله، فلولا أن قدم لفرنسا و عمل في المناجم، لما كنت لاعب كرة قدم و لم التحق بالمنتخب الوطني".

نور عبد الوهاب 

تاريخ May 20, 2020