إعلان
إعلان

محمد حكيم بوقادو في حوار مع الحراك الاخباري: "عمار براهمية يسيئ أدبه مع الوزير برناوي و مصطفى بيراف لا يحرك ساكنا."

منذ شهر واحد|حوار


جمّد 8 أعضاء من المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية من أصل 14 عضويتهم ردا على ما أسموه بالتسيير الانفرادي و التصرفات والتصريحات الخطيرة وغير المسؤولة لرئيس اللجنة التحضيرية عمار براهمية في حق وزير القطاع عبد الرؤوف سليم برناوي، في ظل صمت رئيس اللجنة مصطفى بيراف.

و يبدو ان احالة ملفات فساد الى العدالة هو القطرة التي أفاضت كأس هذه الهيئة الرياضية.

و في حوار مع محمد حكيم بوقادو رئيس لجنة الإعلام و الاتصال و الناطق الرسمي بإسم اللجنة الأولمبية و الرياضية الجزائرية كشف للحراك الاخباري ان "عمار براهمية تجاوز كل حدود الأدب حين استغل ندوة صحفية لتقديم حصيلة الألعاب الأفريقية التي جرت في المغرب لصب غضبه على الوزير برناوي و الكل يعلم انه رياضي كبير قبل ان يكون وزيرا."

"و كنّا نتوقع ان يتدخل مصطفى بيراف ليوقف عمار براهمية عند حدّه و يحوله على لجنة التأديب حيث لا يمكن السكوت على ما صدر من براهمية في حق وزير، و لكن بيراف لم يحرك ساكنا الى اللحظة و هذا غير مقبول."

"سنقدم استقالتنا اذا لم يتخذ بيراف إجراءات ضد براهمية، أما عن سحب الثقة من بيراف فهذا من صلاحيات الجمعية العامة."

"و قد حدثت تجاوزات كثيرة موثقة في تسيير هذه الهيئة الرياضية و رغبة الوزير في التطهير قد أزعج الكثيرين."

حاورته صبرينة رفين

تاريخ Sep 27, 2019