الحراك الإخباري - لماذا سيكون التيار الإسلامي هو الفائز الأكبر في تشريعيات جوان؟
إعلان
إعلان

لماذا سيكون التيار الإسلامي هو الفائز الأكبر في تشريعيات جوان؟

منذ اسبوعين|رأي من الحراك



بصوت رجل واحد يقف التيار الإسلامي مع مشاركة قوية في الانتخابات التشريعية في جوان القادم...عبد الله جاب الله، عبد الرزاق مقري و عبد القادر بن قرينة (اقطاب التيار الاسلامي) دخلوا في حملة مسبقة معتبرين التشريعيات فرصة ذهبية لإعادة الاعتبار للتيار الاسلامي و إعطائه المكانة السياسية التي يستحق داخل قبة البرلمان القادم...في حين سيقاطع التيار الديمقراطي هذه الانتخابات بحجة عدم شرعية النظام و خوفا من المتشددين داخل الحراك...سعيد سعدي، محسن بلعباس، لويزة حنون، قيادة الافافاس بموقفها المتذبذب (من يذهب لمقابلة تبون في الرئاسة لا يعقل ان يتحدث عن عدم شرعيته!) هؤلاء ضد الانتخابات.

يبقى التيار الوطني و يتوقع ان يكون الخاسر الاكبر بعد سقوطه الحر شعبيا و زج قيادات الافلان و الارندي في السجن بسبب قضايا فساد...جمال ولد عباس (كان يردد دائمًا نحن حزب الدولة و نحن الدولة) و احمد اويحي (رئيس حكومة و مدير ديوان بوتفليقة يبيع سبائك ذهب في السوق السوداء) نموذجين لهذا التيار الذي ذهبت ريحه...و فقد الشرعية اولا و المصداقية ثانيا...


فالتيار الديمقراطي يقاطع و التيار الوطني خرج من اللعبة و لم يعد...لم يبق لينافس التيار الاسلامي الا شباب القوائم الحرة...مشهد سياسي غير مسبوق...


جميلة بلقاسم

تاريخ Apr 5, 2021