الحراك الإخباري - تعادل مع نائب بطل افريقيا.. المولودية يمنح جرعة امل للاندية الجزائرية في المنافسة الإفريقية
إعلان
إعلان

تعادل مع نائب بطل افريقيا.. المولودية يمنح جرعة امل للاندية الجزائرية في المنافسة الإفريقية

منذ اسبوعين|رياضة


منح فريق مولودية الجزائر جرعة امل لكل الأندية الجزائرية المشاركة في المنافسة الإفريقية هذا الموسم، بعد تعادله مع نادي الزمالك المصري، سهرة اليوم، في مصر، في أول لقاء لدور المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية.

و ليست العودة بنتيجة إيجابية من أرض الكنانة تبشر لوحدها بإمكانية لعب الأندية الجزائرية الأدوار الأولى في رابطة الابطال و كاس الكاف، بل لأن المنافس اسمه الزمالك المصري، نائب لكل إفريقيا في الطبعة الأخيرة، و المرصع بالعديد من النجوم يتقدمهم "شيكابالا".

وكان التشاؤم يسود في محيط وفاق سطيف، شبيبة القبائل، شباب بلوزداد، و مولودية الجزائر، قبل بدأ المنافسات الإفريقية، لعدة أسباب، منها التراجع الرهيب في المستويين الفني و المادي، و الإنقطاع عن المنافسة لمدة 10 أشهر بسبب "كورونا" و الاكتفاء بالتحضير محليا دون لعب مباريات ودية كثيرة، إضافة إلى أن القرعة لم تكن رحيمة و أوقعت ممثلوا الجزائر مع عمالقة القارة الذين لا يمكن مقارنة إمكانياتهم المادية و البشرية مع الأندية الجزائرية ، فمولودية العاصمة تلعب في مجموعة فيها الزمالك المصري، والترجي التونسي، بطل إفريقيا 2019، فيما يلعب شباب بلوزداد في مجموعة تضم، ماميلودي سانادوز الجنوب إفريقي، وتيبي مازيمبي الكونغولي، صاحب الألقاب الإفريقية العديدة.

و رغم المشاكل الداخلية التي يعاني منها "العميد" و  التي عصفت بالمدرب نبيل نغيز و طاقمه عشية التنقل الى مصر، غير ان رفقاء القائد حشود، فرضوا التعادل على الزمالك المصري منشط نهائي 2020، رغم الفارق في مستوى التحضيرات و الامكانيات البشرية و المادية، ليمنحوا بذلك الامل للبقية في التخلص من العقدة التي تلازمهم إتجاه بعض الأندية العملاقة، بحيث أكد مولودية الجزائر، انه بوسعه لعب الأدوار الأولى و مقارعة كبار القارة على التاج الإفريقي أو بلوغ المربع الذهبي على الأقل.

ويشار الى ان شباب بلوزداد، ينزل ضيفا زوال السبت، على نادي "تي بي مازيمبي" الكونغولي، في اول لقاء لدور الجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية، بينما يلاقي شبيبة القبائل، و وفاق سطيف، كل من الملعب المالي و اشانتي كوتوكو الغاني، تواليا هذا الأحد في منافسة كاس الكاف.


نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 12, 2021