الحراك الإخباري - وأخيرا سيتمكن الجزائريون من الاحتفاظ بأرقام هواتفهم بعد تغيير المتعامل
إعلان
إعلان

وأخيرا سيتمكن الجزائريون من الاحتفاظ بأرقام هواتفهم بعد تغيير المتعامل

منذ 5 أشهر|تكنولوجيا


سيكون بإمكان الجزائريين أخيرا أن يحتفظوا بنفس أراقم هواتفهم النقالة في حال تغيير متعامل، مبادرة كان من المفروض أن ترى النور منذ أكثر من عشر سنوات ولكنها تعطلت لأسباب بيروقراطية وأخرى مجهولة، في وقت عرفت فيه عدة دول قفزة نوعية في هذا المجال وتبنت نظام العمل بمحمولية أرقام الهاتف النقال منذ سنوات.

وقد تم أمس دراسة مشروع مرسوم تنفيذي يحدد شروط وكيفيات تنفيذ محمولية أرقام الهاتف النقال، خلال اجتماع للحكومة ترأسه الوزير الأول، عبد العزيز جراد.

ويهدف مشروع هذا النص الذي قدمه وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية،

ابراهيم بومزار، إلى تحديد شروط وكيفيات تنفيذ محمولية أرقام الهاتف النقال، حيث يعد احتفاظ المشترك برقمه عند تغيير المتعامل حقا أساسيا كرسه القانون رقم 18 ــ 04 الـمؤرخ في 10/05/2018 والمتعلق بالاتصالات الإلكترونية.

وجدير بالذكر أن الإسهام الرئيسي الذي تأتي به محمولية الأرقام يتمثل في المحافظة على الموارد الرقمية بما يسمح بتحفيز المنافسة بين المتعاملين من خلال التسهيل على المستهلكين الاختيار بين مختلف خدمات هؤلاء المتعاملين وعدم اضطرارهم إلى تغيير أرقامهم للحصول على العروض الـمقدمة من قبل مختلف المتعاملين في السوق.

وكان وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية قد نصب مجموعة عمل مكلفة بإعداد خارطة طريق ترمي إلى تجسيد أحكام القانون المتعلق بالبريد والاتصالات الالكترونية، لا سيما في جانبه المتعلق بالمسار الوطني وتقسيم الحلقة المحلية وتحويل أرقام الهاتف.

وأضاف الوزير أن هذا المسعى يندرج في نفس سياق التوجه الاستراتيجي المتضمن في مخطط عمل الحكومة الرامي إلى تحقيق تحول رقمي الذي يعد محرك أساسي وحجر الأساس للتنمية المستدامة لبلدنا من خلال تحسين الاتصال في كامل التراب الوطني مع المساواة في الحصول على الخدمة وحتمية تقديم نوعية جيدة للمواطنين.

وقد عكفت مجموعة العمل على إعداد خارطة طريق مفصلة تشمل الإجراءات والمخططات 

العملية من أجل التجسيد الفعلي للترتيبات المدرجة في إطار النصوص التطبيقية للقانون 18-04 المتعلق بإرساء مناخ يشجع على المقاولة وتحسين شروط ولوج سوق الاتصالات الالكترونية وتحسين نوعية الخدمات لفائدة كل المواطنين دون استثناء.

ويتعلق الأمر بالتجوال الوطني وتفكيك الحلقة المحلية بما يسمح لمتعاملي الهاتف الثابت والنقال بتوحيد قدراتهم الشبكية لتقديم خدمات عالية الجودة للمشتركين سيما القاطنين في المناطق المعزولة التي تعاني من غياب التغطية.

حيدر شريف

تاريخ Apr 15, 2021