الحراك الإخباري - الفاف تفتح تحقيقا .. فضيحة جديدة تهز البطولة الجزائرية
إعلان
إعلان

الفاف تفتح تحقيقا .. فضيحة جديدة تهز البطولة الجزائرية

منذ أسبوع|رياضة

لم تمر الا ايام قليلة عن انطلاق الموسم الكروي الجديد للرابطة الثانية،  حتى طفت للسطح فضيحة تسيير جديدة هزت الإتحادية و الفاف معا، و راح ضحيتها فريق إتحاد البليدة.

وقدمت إدارة نادي مدينة الورود، شكوى و تظلم لدى الفاف و لجنة الانضباط التابعة لرابطة كرة القدم، صبيحة اليوم، تطالب فيه باستعادة نقاط المواجهة التي جمعت الإتحاد مع امل بوسعادة، بدعوى إشراك الأخير  لاعب جديد و هو غير مسموح له بالاستقدامات في فترة الانتقالات الأخيرة، بسبب تراكم الديون.

هذا، وقال محامي اتحاد البليدة، الأستاذ رشيد طرافي، للحراك الإخباري، أن الخطأ الإداري الذي ارتكب لا يغتفر:" نادي أمل بوسعادة ممنوع من الانتدابات بسبب الديون المتراكمة، و تم إقحام اللاعب علاهم يوسف، الحامل لرقم 21، بإجازة جديدة تحمل رقم 05 / 3017..  هذا اللاعب فسخ عقده العام الماضي مع أمل بوسعادة، بتاريخ 5 أكتوبر 2020، بقرار من لجنة فض النزاعات بعدما قدم شكوى بعدم استلامه لمستحقاته المالية لعدة اشهر، ولدينا كل الاثباتات على ذلك...و بعد فترة أرادت إدارة أمل بوسعادة استعادة لاعبها، فتفاوضت معه ووقع على عقد جديد، و الغريب ان الرابطة اهلته و منحته إجازة جديدة وهذا مخالف للقوانين تماما، و عليه قدمنا شكوى لدى الفاف و لجنة الانضباط، و نطالب باستعادة نقاط المباراة التي خسرها اتحاد البليدة بثلاثة اهداف لواحد يوم الجمعة الماضي ".  مضيفا:" اليوم، نتساءل كيف يتم تأهيل لاعب جديد في صفوف فريق معاقب و ممنوع من الاستقدامات؟، و لكن لا نتهم  أي شخص أو هيأة مسيرة، بحيث نلتزم بالاطار القانوني لاستعادة حق إتحاد البليدة".


هذا، و كشف مصدر من الفاف، للاخباري، أن حالة من الذعر تعيشها رابطة كرة القدم، لاسيما بعدما وصلت شكوى اتحاد البليدة إلى مكتب خير الدين زطشي، الذي امر فورا باتخاذ الإجراءات اللازمة و طلب بفتح تحقيق لمعرفة من المتسبب في هذه الفضيحة.


و افاد نفس المصدر، أن لجنة فض النزاعات تبرأت من القضية و أكدت بأنها قدمت للرابطة لائحة اللاعبين الذين تم فسخ عقودهم مع انديتهم السابقة بما فيهم علاهم يوسف، بحيث يفترض أن لا تصدر أي إجازة باسمه إلى غاية تسوية إدارة نجم بوسعادة لوضعيتها المالية و تسدد ديونها العالقة من أكثر من سنة.


هذا، و حاولنا ربط الإتصال برضا مالك، المسؤول عن تسيير شؤون الرابطة الثانية، لمعرفة موقف هيأته من القضية و لكنه رفض الحديث في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع لجنة الانضباط هذا الثلاثاء.

نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 15, 2021