الحراك الإخباري - بلماضي الساحر الجزائري.. اول مدرب يشيد به رئيس الجمهورية علنا و كلمته تحرك الفيفا
إعلان
إعلان

بلماضي الساحر الجزائري.. اول مدرب يشيد به رئيس الجمهورية علنا و كلمته تحرك الفيفا

منذ اسبوعين|رياضة


في عالم كرة القدم توجد ظاهرة كروية واحدة و هي رونالدو نازاريو دي ليما، البرازلي، الذي سحر العقول بأسلوب لعبه، و يزال يعتبره البعض أفضل من ميسي و رونالدو البرتغالي، و في الجزائر هناك ظاهرة كروية أخرى اقوى من الجميع و لكنها لا تنشط على المستطيل الأخضر بل في دكة بدلاء المنتخب الوطني، و المتمثلة في المدرب جمال بلماضي.

و الأرقام التي حققها بلماضي و لاعبيه، هي الشاهد الأكبر عن العمل الكبير الذي يقومون به، كما أنها تؤكد عبقرية مدرب الذي حول تشكيلة منهارة إلى فريق يهابه الجميع و في بضعة أشهر فقط، لهذا نصبه الشعب وزيرا للسعادة، إذ أصبح الجميع ينتظر مباريات المنتخب، بشغف، ليس فقط للاستمتاع بطريقة لعب رفقاء فغولي، بل لمشاهدة الساحر بلماضي، و طريقة تسييره للتشكيلة من على خط التماس.

وقد سبق و ان تم إستقبال مدربين للمنتخب الوطني من قبل رؤساء سابقين للجمهورية، على غرار رابح سعدان،  الذي استقبل يوم 19 نوفمبر 2009 من طرف عبد العزيز بوتفليقة، رفقة كل وفد الفاف، عقب موقعة ام درمان، و الفوز على منتخب مصر في لقاء تاريخي و التأهل لكأس العالم 2010، وبعدها استقبل بوتفليقة، المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش، يوم 3 جويلية 2014 عقب التأهل لأول مرة للدور الثاني في مونديال البرازيل.

ولكن ان يتحدث رئيس الجمهورية عن مدرب المنتخب الوطني في لقاء مع وسائل الإعلام، فهي سابقة، بحيث اشاد الرئيس عبد المجيد تبون، ببلماضي، في حواره مع وسائل الإعلام و الذي تم نقله عبر التلفزيون العمومي سهرة امس الأحد، وكشف الرئيس تبون، في ذلك الحوار، عن جزء من من فحوى حديثه مع مدرب الخضر، كما كشف ايضا  سر لم يكن يعرفه الجمهور عن بلماضي، وهو انه يحب الإستماع لأحد أعمدة الأغنية البدوية الجيلالي عين تادلس.

و ما قاله الرئيس تبون عن بلماضي كلام قليل، و لكنه يحمل معاني كثيرة، منها أن بلماضي، ساحر و ظاهرة رياضية يفترض التعامل معها كما يجب، كما بات قدوة و مثالا في الاخلاص و التفاني في العمل من أجل الجزائر فقط، في وقت اصبح الركوض وراء المنفعة الشخصية هو الهم الوحيد للكثير من المسؤولين

هذا وقد تعدى تأثير  بلماضي الحدود الجزائرية، فكانت لتصريحاته الأخيرة ضد الحكم دلايد علي، من جزر القمر، الذي أدار لقاء الخضر مع زامبيا، أثر كبير على لجنة التحكيم في الإتحاد الإفريقي و حتى لدى الفيفا.

وبهذا الصدد، قال مصدر من الفاف للحراك الإخباري:" الفيفا، راسلت الإتحاد الإفريقي لكرة القدم امس، لتسفسر عن طريقة تعيين الحكام و كيف يتم إختيارهم لإدارة مباريات المنتخبات القوية، وهذا بعد الضجة الكبيرة التي تسبب فيها تصريحات بلماضي، الذي طالب بحماية فريقه في تصفيات كأس العالم.. رسالة مدرب الخضر وصلت مباشرة إلى اروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم، و هذا دليل على أننا بلغنا مكانة كبيرة مع بلماضي".


نور عبد الوهاب

تاريخ Apr 5, 2021