الحراك الإخباري - في ظل انسحاب بعض الدول من المشاركة في أولمبياد طوكيو بسبب كورونا...الجزائر لم تحسم بعد موقفها...
إعلان
إعلان

في ظل انسحاب بعض الدول من المشاركة في أولمبياد طوكيو بسبب كورونا...الجزائر لم تحسم بعد موقفها...

منذ 6 أشهر|رياضة


تسير الألعاب الأولمبية المقررة صيف العام الجاري في العاصمة اليابانية "طوكيو" نحو التأجيل إلى سنة2021، في ظل الضغط ومخاوف عديد الدول من عواقب التطور الرهيب لفيروس كورونا.

وقد أعلنت اللجنتين الأولمبية ولذوي الإحتياجات الخاصة في كندا، عدم مشاركتهما في الأولمبياد المقبل رسميا، كما لم يستبعد رئيس وزارء اليابان "شينزو آبي"، احتمال تأجيل الالعاب بسبب وباء "كورونا"، وهو ما أكدته أيضا "يوريكو كويكي"، حاكمة "طوكيو" في تصريحات صحفية، مشيرة إلى أنها تأمل أن يتم دراسة القضية مع مسؤولي اللجنة الأولمبية، التي تتحفظ لحد الآن عن اتخاذ أي قرار نهائي وطلبت مهلة شهر كامل.

ومن جهتها، لم تعلن السلطات الجزائرية بعد، عن موقفها بالمشاركة من عدمها في الأولمبياد، ربما بسبب الإهتمام الكبير التي توليه للشأن الداخلي والتركيز على محاربة "فيروس كورونا"، الذي يرتفع عدد المصابين به يوميا.
هذا، وقال المكلف بالإعلام، لدى وزارة الشباب والرياضة، هشام سنوساوي، للحراك الإخباري، أن مسؤولي الوزارة يقومون باجتماعات دورية مع الوزير سيد اعلي خالدي:"لحدّ الساعة قضية مشاركة الجزائر من عدمها في الأولمبياد، لم تطرح بعد، ربما سيكون ذلك الإجتماعات المقبلة، فالأمور تسير حسب التطورات التي يعرفها العالم بخصوص كورونا.. على العموم هناك من يطالب بالتأجيل مثل اتحادية السباحة".

إلى ذلك، كشف مصدر مسؤول في اللجنتين الإفريقية والدولية للإخباري، أن موقف الجزائر سيكون حسب ما تقره اللجنة الدولية :"في غضون الأيام القليلة المقبلة، سيكون اجتماع آخر بين مسؤولي اللجنة الدولية وسلطات اليابان، قبل الإعلان عن القرار النهائي.. على العموم موقف الجزائر لن يخالف قرارات اللجنة الدولية".

وضمن 20 رياضيا فقط المشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة، منهم 7 ملاكمين، ورقم ضئيل مقارنة بالمشاركات السابقة، وهو ما يؤكد تدهور حالة الرياضة الجزائرية بصفة عامة.

 *الأمر محسوم و سيعلن عن قرار التأجيل قريبا*

كشف وديع فيعاني، صحافي في قناة "فرانس 24" متخصص ومتتبع لشؤون اللجنة الأولمبية الدولية، أن موضوع تأجيل الأولمبياد محسوم وسيعلن عنها قريبا.

وقال "فيعاني" للحراك الإخباري،  في حديث مقتضب: "باختصار، الموضوع حسم وسيتم التأجيل، ويبقى فقط الإتفاق عن الموعد الجديد.. نحن بصدد تحضير مقال بهذا الخصوص".

ومهما كان الأمر فإن الجزائر لن تتعجل في اتخاذ أي قرار يخص المشاركة في الأولمبياد، حسب سليمان مسدوي، إطار في وزارة الشباب والرياضة الذي صرح للإخباري :" السلطات الجزائرية لن تتسرع في اتخاذ أي قرار، لأنها على يقين بأن اللجنة الأولمبية الدولية، ستضع مصلحة الرياضيين فوق كل اعتبار، وأنا أتوقع التأجيل لاسيما وأن هناك الحكومة اليابانية لم تستبعد الأمر، ضف إلى ذلك توقف تحضيرات بعض الرياضين المتأهلين للأولمبياد، بسبب كورونا، كما أن أمر بطاقة المشاركة لم يحسم بعض في العديد من الرياضات أيضا، وعليه فالامور تسير نحو التأجيل".

هذا وارتفع عدد الأصوات المطالبة بتغيير موعد الاولمبياد الصيفي، آخرها نداء رئيس الإتحاد الدولي لالعاب القوى، سباستيان كو، واتحاديتا السباحة الجزائرية والفرنسية.

نور عبد الوهاب

تاريخ Mar 23, 2020