إعلان
إعلان

قصص ايجابية جمعت" العجوزة بالعروسة" تحت مجهر " الحراك الإخباري"

منذ 3 أشهر|روبرتاج


حوادث حقيقية وليست من نسج الخيال، تجعل من مقولة أن علاقة الكنة والحماة ليست بخير ويشوبها التوتر وصراع دائم، مجرّد حالات مرتبطة ببيئة معينة وظروف خاصة، ليس إلا، تخصّ علاقة أقل ما يقال عنها أنها " سمن على عسل" وليست البتّة " زيت على النار" أو مشكلة أبديّة، وقف عليها " الحراك الإخباري" لحموات قدّرن الجميل ووقفن إلى صفّ كنّاتهنّ حتى في وجه أولادهنّ، وكنّات منحن أغلى ما بيدهنّ لحمواتهنّ فكسبن ودهنّ ورضاهنّ.

الكنّة " الفحلة" أنقذت حماتها من الموت

هي إحدى الحوادث التي شهدتها مصلحة زراعة الكلى بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، منذ سنوات، بقيت راسخة في أذهان المشرفين على المصلحة ومن شهدوا الحادثة يومها، تتعلق بعجوز مريضة بالقصور الكلوي المزمن وبحاجة دائمة إلى تصفية دم، أنهكها المرض ولم تعد قادرة على تحمّل المزيد، "لا حلّ أمامك سوى اللجوء إلى غسيل كلوي بشكل دوري، أو زراعة كلى" حسب وصف الطبيب المعالج.
العجوز كانت تجهل أن قرارا صدر في الوقت المناسب سيقلّب موازين حياتها رأسا على عقب، بعدما فقدت الأمل في الحياة، ففي أوجّ صراعها من أجل البقاء، أخطرتها الممرّضة بأنه ثمّة متبرّع بكلية، كانت فرحة العجوز لا تسع المصلحة لاستيعابها على حدّ قول ممرّضة أكّدت لـ" الحراك الإخباري" بأنّ العجوز مافتئت تعبّر لكنّتها التي زارتها عن فرحتها الشديدة، محسن ساقه الله لها سيخلّصها من مصابها وراحت تدعو له بكلّ خير.
فهذه الكنّة التي استطاعت أن تصنع لنفسها سمعة طيّبة، راحت تقبّل جبين حماتها وتخبرها بأنها هي المحسنة قائلة " أنت أمي وهل تترك البنت أمها وهي على سرير المرض؟"، دهشت الحماة وذهلت بل وبكت بحرقة حتى كاد أن يغمى عليها، وراحت تردّد " قلت لهم منذ أن رأيتك أول مرّة، أنك ابنة أصل وكرم".
ومن خلال عملية كلّلت بالنجاح أعادت الكنة " الحياة" إلى حماتها بتخليصها من عناء التنقّل إلى العاصمة وملازمة أجهزة غسيل الكلى ومن الإرهاق النفسي والجسدي الناجم عن جلسات العلاج وتعاطي الأدوية وحتى الحمية الغذائية، فيما كانت تخال بأن معاناتها ستمتدّ إلى نهاية العمر.

حماة تقف في صفّ كنّتها ضدّ ابنها " الحقّار"

إحدى الملفّات الشائكة التي عرضت على المحامية القديرة فاطمة الزهراء بن براهم، تخصّ دعوى أرادت زوجة رفعها ضدّ زوجها الذي شتمها، ضمّنتها أدلّة قاطعة تدينه، روت المحامية أنّ حماة هذه الزوجة أبدت موقفا مشرّفا ورافقتها إلى مكتبها في محاولة لإيجاد حلّ غير اللجوء إلى أبغض الحلال، وهي التي أكّدت بأنها ستقف إلى جانب كنّتها ولو ضدّ ابنها لأنّه فعلا"حقّار".
المحامية كشفت في حديثها لـ" الحراك الإخباري" بأنّ الزوجة عادت إلى مكتبها برفقة حماتها وزوجها وتنازلت عن الدّعوى لأن حماتها حلّت المشكلة وعاد زوجها نادما طالبا الصّفح، مضيفة بأن الحماة فعلت المستحيل للاحتفاظ بكنّتها لأنها تحبّها، وقفت إلى صفّها لا إلى صفّ ابنها، ولم تشأ هدم بيت الزوجية خاصة وأن بينهما ثلاثة أولاد، وراحت تقول " والله سأقف إلى جنبك وسأشهد معك أمام القاضي، بل وراحت توبّخ ابنها على صنيعه".
ومن جهتها كشفت الزوجة للمحامية بأن حماتها كانت ترفض الشتائم التي كان يوجهها زوجها لها ولو أمامها، وكانت لا تتوانى لحظة في نصحه وتوبيخه بل وتهديده بأشياء لا يحبّها، كردّة فعل لقيامه بسبّ زوجته والصراخ في وجهها، وهو التصرف الذي عدّل من تصرفات الزوج خاصة بعد أن علم بإقبال زوجته على رفع دعوى قضائية ضدّه ستكون والدته الشاهدة فيها.

هكذا سترت "نعيمة" حماتها المصابة بالزهايمر

الاستثناء الذي صنع الفارق في علاقة الحماة والكنة، هو من صنيع الكنّة "حسينة"، التي راحت تتحمّل وزر صنيع حماتها المصابة بداء الزهايمر، والتي كانت تعاني مشاكل في الذاكرة والإدراك، إلى جانب قيامها بتصرّفات  "محرجة" أمام عائلتها وحتى جيرانها وأناس غرباء عن العائلة، كانت الكنّة تخفي "التبوّل اللاإرادي" الذي كانت تعاني منه حماتها، وكانت تتحجج بكون ابنها الرضيع تبوّل عليها.
ذات الحجّة كانت سببا في انتقادات واسعة تلقتها الكنة من عائلة زوجها وحتى جيرانهم، أحدهم وصفها بـ" المهملة في نظافة ابنها وحتى حماتها" والآخر بـ " الكسولة" التي تترك ابنها يتبوّل على جدّته ولكن " لم أشأ إخبار الجميع بأن حماتي المصابة بالزهايمر تعاني من السلس البولي، تتبوّل لا إراديا وتنسى الذهاب إلى المرحاض أكرمكم الله" تقول الكنة في حديثها لـ " الحراك الإخباري".
 الكنة أكدت بأن  تبوّل حماتها على ملابسها لا يسبب لها أي إزعاج أو حرج كونها مصابة بـ" الخرف"، وأن سبب إخفاء الأمر عن الأهل والجيران حتى " أحفظ كرامة حماتي، لقد كانت امرأة جدّ نظيفة قبل مرضها ويصعب عليّ اكتشاف أهلها وجيرانها أنها تتبوّل على ذاتها، وهو ما لا أرضاه لنفسي في الكبر كما لا أرضاه لوالدتي التي أنجبتني".

حماة تتّصل ببرنامج تلفزيوني للتضامن مع كنّتها

سؤال وجّهته إحدى المتّصلات بالشيخ شمس الدين الجزائري صاحب البرنامج الشهير" انصحوني"، قال في حديثه لـ" الحراك الإخباري" أنه يخصّ عجوز طلبت منه تقديم نصيحة لابنها الغني الذي يفضّل حياة البذخ ويرفض صرف أمواله على زوجته، مشيرة إلى أنها ورغم ذلك بقيت معه صابرة محتسبة، وفوق ذلك تعطيها من الأموال التي يمنحها لها والدها وإخوتها لعلمهم بتنصّل زوجها من مسؤولية إعالة أسرته".
وقال الشيخ شمس الدّين إنّ "هذه الحماة الفحلة طلبت الدعاء لابنها  الظالم بالهداية ووقفت إلى صفّ كنّتها  الفحلة الصابرة المحتسبة أمرها لله تعالى والتي رغم حاجتها لم تترك بدورها حماتها وراحت تمنحها باعترافها أموالا من التي يهبها لها والدها وإخوتها، في صورة تعكس من جهة المعدن الطيب للمرأة الجزائرية، ومن جهة أخرى الحب المتبادل بين الكنة والحماة وتضامنهما في أحلك الظروف".. 

هاجر دحماني، أخصائية نفسية واجتماعية في قضايا الأسرة والطفولة:

توازن شخصيتي الحماة والكنة وراء انسجام علاقتهما

في تحليلها لظاهرة العلاقة " الايجابية" بين الكنة وحماتها، أكدت هاجر دحماني، أخصائية نفسية واجتماعية في قضايا الأسرة والطفولة، في حديثها لـ" الحراك الإخباري" بأنه " عادة ما نسمع ونعرف عن سوء العلاقة بين الكنة والحماة، تتوتر العلاقة شيئا فشيئا لتصبح صراعا ونزاعا بشكل يومي، إلا أنه في المقابل هناك من يحظى ويتمتع بعلاقة ايجابية، متوازنة ووطيدة بين الحماة والكنة".
وأرجعت الأخصائية أسباب " تفاهم الكنة والحماة وانسجامهما"، أساسا إلى "توازن شخصية الحماة وخبرتها في الحياة وحبّها المتوازن والعقلاني للابن وعدم معاناتها من الغيرة التافهة، حب السيطرة على الابن والحساسية المفرطة، إضافة للنضج العقلي للكنّة ورزانة شخصيتها خاصة إذا كان عمرها فوق الـ 28 عاما".
في ذات السياق، أفادت هاجر دحماني بأنّ " قوة شخصية الابن تفرض على الطرفين بناء علاقة متوازنة، والاحترام المتبادل بينهما منذ البداية، وعدم تدخل كل منهما في الحياة الخاصة للأخرى".

لنا كلمة

ذات الحالات التي استقاها "الحراك الإخباري" من عمق المجتمع، تفنّد ما يروّج عادة عن علاقة "سلبية" تربط الحماة بكنّتها، وتجعل من الأمثال الشعبية التي تتداولها الألسن وأبرزها "إذا تفاهمت العجوز والكنّة يدخل إبليس الجنّة" تقتصر على فئة معيّنة دون غيرها، وتؤكد بأنه ثمّة حالات "ايجابية" غيّبها بعدها عن وسائل الإعلام وبعدها عن ملفات المحاكم ودراسات المختصّين وعياداتهم


 سمية.م

block:
تاريخ Jan 7, 2020