إعلان
إعلان

مالك بن نبي والتغيير

منذ 5 أشهر|رأي من الحراك

هي مجرد إشارات لفقرات متناثرة من كلام ماك بن نبي عن التغيير، نجمعها لعلها تفيدنا في فهم بعض ما يحدث من وجهة نظر فكرية صرفة.

قال مالك بن نبي : إن ثورة ما، هي في جوهرها عملية تغيير، غير أن لهذا التغيير أسلوبه وطبيعته، فأما الاسلوب فيتسم بالسرعة ليبقى منسجما مع التنسيق الثوري، وأما طبيعة التغيير فإنها تتحدد في نطاق الجواب على السؤال الآتي: ما هو الموضوع الذي يجب تغييره، ليبقى التغيير متماشيا مع معناه الثوري ؟.

على الثورة أن ترسم خطا واضحا حول موضوع التغيير حتى لا يبقى مجال للخلط.

إن مجموعة من المظالم الاجتماعية تستطيع تخزين طاقة ثورية هائلة، ولكن إذا انفجرت هذه الطاقة، وهي تنفجر في ظرف استثنائي، فليس من المؤكد أن تمسك الثورة اتجاهها، وألا يطرأ فيها انحراف.

الثورة تعنى اساسا بتغيير الإنسان، وإلا كانت شطحة صوفية، فقد تتغير خريظة توزيع الملكية في الوطن، وقد يسند لأبناء الوطن وظائف يشغلونها، إلا أن هذه التغييرات تبقى مجرد سحر للأبصار ولا يستقر أمرها إذا لم يتغير الإنسان نفسه.


تاريخ Jun 3, 2019