الحراك الإخباري - "الحراك الإخباري" يقف على حقيقة انتشار الظاهرة رجال يزاحمون النساء في صالونات تصحيح الحواجب
إعلان
إعلان

"الحراك الإخباري" يقف على حقيقة انتشار الظاهرة رجال يزاحمون النساء في صالونات تصحيح الحواجب

منذ 8 أشهر|روبرتاج

"فضيلة الشيخ، هل يجوز لي نتف شعر حاجبي؟" هي أحد الأسئلة الشائعة التي غالبا ما تعرض على الأئمة ومشايخ الدين، من طرف الفتيات والنساء، ولكن الموضوع مسّ،مؤخرا، فئة الذكور، أكد عدد من الأئمة ورود أسئلة إليهم من حلاقين وشباب بين 16 إلى 40 سنة، للاستفسار عن مدى جواز نمص الحواجب أو تعديلها.

تحت غطاء تنظيف الحواجب، ورغبة في الحصول على وجه جميل، يقبل العديد من الشباب على وجه التحديد، على نتف حواجبهم من جذورها تماما مثلما تفعل النساء، بالتخلص منها عن طريق حلاقتها، أو الاكتفاء بالتقليل من كثافتها بواسطة المنماص "اللقاط"، ثم رفعها لتحسين شكلها وترتيبها أو رسمها بشكل ومظهر جديد.

حلاق بالعاصمة: "الشباب يطلبون نتف جميع مناطق الوجه" 

حلاق بالأبيار كشف لـ "الحراك الإخباري" عن الإقبال المعتبر للشباب على العناية ببشراتهم عن طريق نتف جميع مناطق الوجه بما فيها الجبين واللحية والأنف، "منهم من يطلب إزالة شعر الأنف وحتى الأذن، أو إزالة الشعر الزائد بين الحاجبين، ومنهم من يرغب في نتف شعر الجبهة وأسفل الحاجبين، إلى جانب الأخذ من اللّحية ورسمها"، مضيفا بأن "تعديل الحاجبين للرجال لا ينزع عنهما صفة الرجولة، لوجود ميزات لضبط شكل الحواجب الذكرية مختلفة عن النسخة النسائية".

تعديل الحاجبين بالملقاط أو الخيط أو الشمع الساخن

من الزبائن من يطلب" قطع حاجبيه" بإحداث " زيقة أو زيقتين"، مع إزالة الشعر غير المرغوب فيه دون تغيير شكلها، بينما يلزم الأمر تصحيح الحواجب الكثيفة وغير المناسبة لشكل الوجه، بالاعتماد على أدوات خاصة، بينها أدوات التشذيب، ماكينة حلاقة كهربائية، قلم " الليزر"، الشمع الساخن وحتى " الملاقط " أو " الخيط" التقليدي لتسهيل عملية التقاط الشعر من جذوره بواسطة الإبهام والسبابة، يقول حلاق بساحة أول ماي بالعاصمة، موضحا بأن تصحيح الحواجب لم يعد مقتصرا على النساء فقط، بل من الشباب من يحتاج إلى إعطائها مظهرا مثاليا ومتناسبا أكثر مع ميزات الوجه.

تصحيح الحواجب "تصميم" وليس تغييرا متطرّفا

تصحيح الحواجب " تصميم يحتاج أولا إلى دراسة شكل الوجه، ولا يتمّ بطريقة اعتباطية"، يقول الحلاق "شكيب" المشهور في "الحلاقة نسائي رجالي" بالقبّة، وأشار في حديثه لـ" الحراك الإخباري" إلى أنّ التعديل يكون وفق قاعدة تجعل من الحاجبين مناسبين لشكل الوجه وليست شبيهة بتلك المعتمدة في تعديل حواجب النساء، كما أنه " لا يجب أن تكون ملحوظة وبعيدة عن التغييرات المتطرّفة كالانحناءات الواضحة وتضييق طرف الحاجب، ويتم شدّها باستخدام هلام مثبت"، وتعتمد على الإنقاص من كثافتها وترقيقها قليلا إن لزم الأمر دون المبالغة في ذلك حتى لا تضاهي حواجب الفتيات.

حواجب الرجال تتطلّب رعاية منتظمة

وأكد الحلاق بأن حواجب الرجال بحاجة إلى رعاية منتظمة، حتى تحافظ على شكلها الجديد ونظارة لونها وتفادي تساقطها أو تجمّع الشعر حول محيطها، سواء بالاعتماد على الزيوت الطبيعية، كريمات ومستحضرات الحلاقة، أو المراهم الخاصة التي تمنحها قوّة ونظارة، مع الحرص على مشطها بفرشاة الحواجب وزيارة الحلاق دوريا في مدّة أقصاها شهر واحد لإعادة تصحيحها.

معاذ: "نتفت حاجباي حتى يتناسبا والحطّة"

"معاذ.ب" طالب سنة أولى بجامعة الجزائر 2، أسرّ لـ "الحراك الإخباري" حرصه على العناية بمظهره الخارجي، من ملبس وتنظيف مستمر للبشرة والشعر، وبينها "تصحيح" حاجبيه، بعد أن "أقلقني منظر كثافتهما وأضحى شكل وجهي لا يتناسب والحطة التي أرتديها"، مشيرا إلى أنّ "الرجال أيضا يجب أن يعتنوا بجمالهم وليس النساء فقط، وأنا بدوري أريد أن أكون جذّابا تماشيا مع موضة الوقت الراهن".

حليم: "تلاعبت بحاجباي مسايرة للموضة"

في ذات السّياق، قال "حليم" تلميذ بثانوية بالعاصمة، إنّني "مستعدّ للتّلاعب قليلا بمظهري الخارجي لأرضي ذوقي وأساير روح الموضة، شريطة أن أفعل ذلك على يد حلاق محترف"، مؤكدا بأن فكرة تعديل حاجباه طرحها عليه الحلاق ونالت إعجابه "فكما ترين تعديل بسيط على حاجبي أحدث تغييرا على ملامح وجهي" ليضيف حليم في حديثه لـ "الحراك الإخباري"، بأنّه لم يكتف فقط بتعديل حاجبيه لتناسب وجهه البيضاوي بل قام بتلوينهما أيضا لتتناسق مع لون شعره وتمنحانه نظارة ولا تجعل من منظره خشنا.

فوزي: "ترك الحاجبين نموذج كلاسيكي قديم"

أما "فوزي" تلميذ بثانوية بوهران، فكشف لـ " الحراك الإخباري"، بأن ما أسماه بـ " النموذج الكلاسيكي القديم" لحواجبه، في شكل أقواس سميكة واسعة، دفعه إلى استحداث " النموذج العصري" بضبط شكلها وتحريرها من الشعر الزائد عن محيطها، مع رسم خط الحاجب بقلم تجميلي يتناغم مع اللون الأصلي للحواجب، حتى تبدو أكثر انسجاماعلى وجهه فتبرز بدورها شكل العينين وتمنحها أكثر جاذبية، وفي سؤال حول مدى تشبّهه بالجنس اللطيف، أردف فوزي بأنّ "حواجب الرجال ليست أنيقة بل واسعة ومناسبة وفقط".

الشيخ شمس الدين الجزائري:"إذا كانت النامصة مذنبة مرة فالمتنمص مذنب مرتين"

كثيرة هي الأسئلة التي ترد إلى الشيخ شمس الدين الجزائري، صاحب البرنامج الشهير " انصحوني"، حول الحكم الشرعي لنمص حواجب النساء، غير أن الشيخ بات يستقبل، مؤخرا، نفس الأسئلة ولكنّ المعني بها هم ذكور، وهو ما أكده في حديثه لـ " الحراك الإخباري" بقوله "نعم ترد إليّ كثيرا من الأسئلة حول نمص الرجال وخاصة من طرف الحلاقين".

واعتبر الشيخ شمس الدين إقدام الرجال على نمص حواجبهم " من النوازل التي لم تحدث قبل زماننا هذا"، مضيفا بأنّ " النمص حرام على النساء فكيف يجوز للرجال !!، النبي صلى الله عليه وسلم لعن النامصات ولعن الرجال المتشبهين بالنساء !! فإذا كانت النامصة مذنبة مرة فالمتنمص مذنب مرتين ذنب النمص وذنب التخنث، والتشبه بالنساء".

وأضاف الشيخ بقوله " بقي أن العلماء اختلفوا في معنى النمص والقدر المتفق عليه هو إزالة الحاجب وتعويضه بالقلم، أما أخذ الزائد عن الحاجب فليس نمصا، وكذلك اخذ الشعر فوق الأنف إذا كان الحاجبان ملتصقان لا يسمى نمصا، وإعادة الحاجب إلى أصله لا يسمى نمصا، أما ما يفعله بعض الرجال من إزالة البثور والحبوب من البشرة فلا شيء فيه وهو من الزينة المباحة".

سمية.م

تاريخ Jan 8, 2020