إعلان
إعلان

إتحاد الجزائر يواصل الإنهيار و ملفه بيد المحكمة السويسرية

منذ 13 يومًا|رياضة

يواصل فريق اتحاد الجزائر الانهيار في بطولة الدرجة الأولى، خلال الموسم الكروي الجاري، مثلما انهارهت قلعة علي حداد، رجل الأعمال المالك لأكبر نسبة في الفريق العاصمي، و المتواجد في السجن بسبب تهم الفساد.


تلقى أبناء "سوسطارة" صفعة قوية ثانية في ظرف بضعة ايام، فبعد الثلاثية التي دخلت شباك الحارس زماموش، يوم الثلاثاء الماضي امام وفاق سطيف، استقبل مرمى الفريق مساء اليوم نفس العدد من الأهداف، أمام شباب قسنطينة، و لكن هذه المرة بملعب عمر حمادي.


وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، افتتح بلقاسمي باب التهديف للزوار في الدقيقة 50، وتحصل الاتحاد على ركلة جزاء في الدقيقة 85، حولها محيوص إلى هدف التعادل، غير أن " السياسي" فاجأ مستضيفه  وعمق الفارق في الدقيقة 90، ثم أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 93، عن طريق بلقاسمي و بالغ على التوالي.


هذا، و يعاني الاتحاد من مشاكل جمة منذ القبض على علي جداد، في الحدود الجزائرية التونسية، و ايداعه السجن، بحيث تم تجميد الرصيد البنكي للنادي، مما تسبب في أزمة مالية خانقة، اثرت كثيرا على التحضيرات الصيفية، و حرمت الإدارة الحالية من انتداب بعض اللاعبين في فترة التحويلات الشتوية الاخيرة، ناهيك عن التاخر في تسوية الرواتب و المنح.

و مثلما انهارت إمبراطورية علي حداد، و تلاشى اسمه في سوق المال و الاعمال و الرياضة، يواصل الإتحاد الإنهيار تدريجيا، رغم أنه بريئ من مجموعة حداد المالكة لاغلبية اسهم الفريق، بحيث حقق إنطلاقة صعبة في بداية الموسم الكروي 2019/ 2020، ثم ارتطم الفريق بقضية " الداربي" التي فقد بسببها ست نقاط لحد الآن، و بعدها الاقصاء من دور المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية، و الذي تلاه بايام قليلة السقوط في مبارتين متتاليتين أمام كل من وفاق سطيف و بعده شباب قسنطينة.


و اتسع الفارق بين الاتحاد و المتصدر شباب بلوزداد، الى 9 نقاط بعدما كان 5 فقط، قبل الجولة السابقة، ما يعني أن أشبال المدرب دزيري بلال، يسيرون تدريجيا نحو الابتعاد عن كوكبة المقدمة التي تتنافس على اللقب، و هو الذي توج بطلا للجزائر قبل 10 عشر فقط.


ملف الفريق يصل للمحكمة الرياضية الدولية


ارسلت إدارة إتحاد الجزائر، قبل ايام فقط، ملفا كاملا للمحكمة الرياضية الدولية في سويسرا، بعدما أكدت الأخيرة تسجيل الشكوى ضد الرابطة المحترفة و الفاف، بحيث اكد محامي الفريق أحمد دهيم، في حديث مع الحراك الإخباري، أن الأمور تسير بشكل طبيعي، مؤكدا الفصل في القضية قد يتطلب وقت أطول:" بعد تسجيل القضية بعثنا الملف للمحكمة الدولية، و علينا انتظار الإجراءات المتبقية، بحيث يفترض أن يتم إبلاغ الرابطة و الفاف بالأمر، و تتم مساءلتهما بخصوص موضوع مباراة مولودية الجزائر، التي قاطعها الاتحاد.. من المفروض أن يفصل في هذا الملف بعد حوالي شهر".

و جدير بالذكر، ان الإتحاد يطالب بإلغاء قرارات لجنة الانضباط الصادرة في 14 أكتوبر 2019، فالأخيرة عاقبت الفريق بخصم ثلاثة نقاط من رصيده و خسارة المباراة أمام العميد على البساط إضافة إلى غرامة مالية، قدرها 100 مليون سمنتيم، بعدما أمر رفقاء حمزة كودري، بعدم التنقل الى ملعب 5 جويليه يوم 12 أكتوبر من العام الماضي، لمواجهة العميد،، بحجة تزامن المباراة مع تواريخ الفيفا و تنقل الليبي مؤيد اللافي، إلى ليبيا لتمثيل منتخب بلاده.

نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 8, 2020