الحراك الإخباري - مدارس خاصة ام مقاطعات فرنسية؟
إعلان
إعلان

مدارس خاصة ام مقاطعات فرنسية؟

منذ شهرين|رأي من الحراك



انتشرت المدارس الخاصة في الجزائر
وساهمت في تحسين المستوى العام للتعليم، خففت من اكتضاض الأقسام، وتطعمت ببعض المواد العلمية وبعض النشاطات الفنية والرياضية، كعلوم الكمبيوتر، والرسم، والسياحة وحتى رياضة ركوب الخيل في بعضها.

هذه المدارس الخاصة هي مدارس جزائرية، تدرس المنهاج المقرر من وزارة التربية، وباللغة العربية، وإن كانت بعض هذه المدارس تكثف تعليم اللغات للمنتسبين اليها فهذا امر جيد ومفيد.
الا ان بعضها تدرس مناهج دول اجنبية، وبمقررات أجنبية، كالمنهاج السعودي، او الإماراتي، او المغربي…و يبقى المنهاج الفرنسي هو الغالب و الاكثر انتشارا…وتعتمد هذه المدارس بالضرورة مقررات تلك الدول…و تباع هذه المقررات في مكتباتنا.
سؤال: هل تملك المدارس رخصة من وزارة التربية لتدريس هذه المقررات والمناهج، وهل تم معاينتها ومراقبتها من طرف لجان مختصة في ذلك؟

و يقول بعض مسؤولي هذه المدارس الخاصة: كيف تسمحون لنا بفتح مدارس خاصة ولا تسمحون لنا بإدخال المناهج الخارجية؟

في الواقع هذا سؤال غريب لأن المدارس الخاصة ليست ملحقات او مقاطعات لدول اجنبية؟

و لا يمكن تصور اعتماد مقرر في المدرسة الجزائرية (عمومية او خاصة) اذا كان مثلا يروج للتطبيع مع الكيان الصهيوني…

احمد العلوي

تاريخ Jun 26, 2021