إعلان
إعلان

في يوم الحج الأكبر.. حجاج بيت الله يرمون الجمرات وينحرون الهدي

منذ 7 أيام|دين


يواصل حجاج بيت الله الحرام، أداء مناسك الركن الخامس للإسلام، حيث بدأ جموع الحجيج في أول أيام عيد الأضحى المبارك مع شروق شمس العاشر من ذي الحجة التوجه من مزدلفة إلى مشعر منى من أجل قضاء شعيرة رمي الجمرات.
هو يوم الحج الأكبر وفيه غادر حجاج بيت الله مزدلفة بعد التفرغ من أداء صلاة الفجر، في أعقاب ليلة قضوها بها، وخلالها تم جمع الحصوات، استعدادا لرمي الجمرات السبع بمشر منى وحناجر الحجيج تصدح بالتكبير.
وبعد الإنتهاء من رمي الجمرات، تتوجه جموع الحجيج إلى نحر الهدي كثاني عمل خلال يوم الناس هذا، والذي نجى فيه الله عز وجل سيدنا اسماعيل وفداه بذبح عظيم، وتعد شعيرة النحر فرض على كل الحجاج، بحيث يتسنى لهم بعد الذبح حلق شعر رؤوسهم للرجال فقط، وهو ما يضعهم في حل أصغر.
بعد الإنتهاء من القيام بهذه الأعمال والفرائض، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة من أجل أداء طواف الإفاضة حول الكعبة الشريفة. وبعد إكمال طواف الحج لضيوف الرحمان يجد الحجيج أنفسهم أمام أداء شعيرة السعي بين الصفا والمروة من الذين لم يتمكنوا من السعي بعد طواف القدوم في رحاب مكة المكرمة.

سليم صاولي

تاريخ Aug 11, 2019