الحراك الإخباري - أنصار مولودية الجزائر يهاجمون مقر "سوناطراك"
إعلان
إعلان

أنصار مولودية الجزائر يهاجمون مقر "سوناطراك"

منذ 3 أسابيع|رياضة

تهجمت مجموعة من أنصار مولدية الجزائر، زوال اليوم، على مقر شركة "سوناطراك" في حيدرة، الراعي الرسمي للنادي العاصمي، مطالبين بتسريح فرع كرة القدم وإعادته إلى الشركة الرياضية للنادي المحترف.

وتحوّلت الوقفة الإحتجاجية التي بدأت في حدود الساعة الثانية زوالا إلى أعمال شغب نجم عنها اختراق الباب الرئيسي لمقر "سوناطراك"، ثم تحطيم عدد من النوافذ الزجاجية في المبنى، قبل أن يتدخل رجال الأمن لتهدئة الوضع.

وقال شاهد عيان، للحراك الإخباري: "لم يكن عدد المناصرين الذين تجمهروا أمام مقر الشركة كبيرا، وكانوا يحاولون إيصال مطلبهم الرئيسي لمسؤولي "سوناطراك"، والمتمثل في التخلي عن فرع كرة القدم للشركة الرياضية ذات الأسهم المسماة- العميد - بطريقة سلمية، قبل أن تتدخل مجموعة أخرى من الشبان مستعملين الألعاب النارية اقتحموا مدخل الشركة، ولحسن الحظ تدخلت الشرطة بسرعة".

ويشار إلى أن أنصار الفريق كانوا يطالبون بفسخ الشراكة مع "سوناطراك" منذ بداية الموسم الجاري، محمللين إياها مسؤولية تراجع نتائج الفريق مؤخرا، لاسيما وأنّ اللاعبين والطاقم الفني، لم يستلموا روابتهم منذ عدة أشهر، ناهيك عن تأخر دفع منح المباريات التي فاز بها الفريق هذا الموسم.

وبعد التعثر الثاني على التوالي داخل الديار، يوم السبت الماضي أمام اتحاد بسكرة، صرح مدرب الفريق نبيل نغيز، أنّ المشكل ليس في اللاعبين: "من غير المعقول أن نتحوّل من فريق يفوز بنتائج عريضة إلى فريق يصعب عليه الإنتصار على أرضه.. نعمل منذ شهر سبتمبر الماضي بكلّ جد، ولكن الرواتب متأخرة ولا توجد أي تحفيزات".

ويبدو أن تصريح نغيز، كان موجها مباشرة لإدارة "سوناطراك" قصد حل مشكلة الرواتب الشهرية، لتحفيز اللاعبين على تقديم الأفضل، بما أنّهم يتنافسون على لقب البطولة، غير أنّ الجماهير لجأت لحل لا يرضي أي طرف.

نور عبد الوهاب 

تاريخ Feb 1, 2021