إعلان
إعلان

أسعار الأضاحي ستنهار خلال الأربع و العشرين ساعة القادمة والجزائريون لن يكون بامكانهم شراء أضحية العام المقبل .

منذ 12 يومًا|حوار

كشف السيد محمد لطرش الأمين العام للجمعية الوطنية لتربية المواشي و من كبار موالي مسعد بولاية الجلفة في حوار لموقع الحراك الإخباري أن أسعار الأضاحي ستنهار خلال الأربع و العشرين ساعة القادمة لعدة أسباب ،موضحا أن الإستثناء سيكون العام المقبل متوقعا أن يعجز الجزائرييون عن إقتناء أضاحيهم لغلائها .

كيف تجاوزتم الخسائر المسجلة بالالاف في مواشيكم خلال العام الجاري ؟
"السنة الجارية تعتبر الأسوأ في مسيرة الموالين منذ سنوات ،فطاعون المجترات الصغيرة و الحمى القلاعية، أهلكت ألاف رؤوس الخرفان الصغيرة و النعاج و الكباش هذا العام ،فأنا تكبدت لوحدي ما يقارب ألفي رأس غنم بين خرفان و كباش من مجموع ما أملكه من رؤوس أغنام يبلغ 300ألف رأس "

هل عوضت لكم الحكومة خسائركم مثل ما وعدتكم ؟
"لا اخفي عليك وزارة الفلاحة و التنمية الريفية تأخرت كثيرا في جلب اللقاحات ،بإعتبار أن العملية إستغرقت الكثير من الوقت ،منذ إرسال عينات دم و تحديد المرض إلى غاية إستيراد اللقاحات و الذي دام لأكثر من شهرين تكبدنا خلال خسائر غير قابلة للوصف أما وعود وزير الفلاحة أنذاك بوعزقي فمجرد وعود كاذبة"

هل لهذه الخسائر علاقة بمستوى الأسعار هذا العام ؟
لا ليس له علاقة ،لأن الخرفان و الأضاحي المعروضة للبيع هذا العام ليست من جيل الخرفان الصغيرة التي فقدناها ، و إنما هي خرفان تعود للسنة السابقة أي أنها بلغة الموالة،ثني .رباعي إلخ،كما أن الأسعار هذا العام سواء في الجملة او التجزئة أرخص من العام السابق لأن الطلب عليها ضعيف جدا ،فالناس هذا العام لا تشتري، و لكن المشكل يكمن في العام المقبل ،فأضحية العيد ستبلغ عتبة 7 ملايين سنتيم كحد أدنى ما يعني أن أغلبية الجزائريين لن يكون بإمكانهم التضحية،و ما ينذر بشح في رؤوس الغنم.

في الأخير ما هي توقعاتكم بحركية السوق فيما تبقى من أيام قبيل العيد ؟
أطمئن الجزائريين بأن الأسعار ستنهار خلال الأربع و العشرين ساعة القادمة ،لأن جل الموالين لم يبلغوا متوسط ما يبيعونه في العادي ،و بإعتبار أن الأضاحي المعروضة هذا العام ستكبر أكثر ،فالموالون سيخفضون الأسعار من أجل بيع ما يستطيعون 

مالك .ل

تاريخ Aug 5, 2019