الحراك الإخباري - الدكتور نور الدين بكيس يبحث "من أين نبدأ التغيير" في الجزائر ؟
إعلان
إعلان

الدكتور نور الدين بكيس يبحث "من أين نبدأ التغيير" في الجزائر ؟

منذ 7 أشهر|قراءة في كتاب


صدر عن دار النشر_الجامعي الجديد كتاب جديد للدكتور نور الدين بكيس والموسوم "من أين نبدأ التغيير؟"، من شأنه المساهمة في إثراء النقاش الدائر حول إشكالية و آليات التغيير في الجزائر، الذي فرضه سياق الأحداث المتسارعة في السنوات الأخيرة.

وحسب ما جاء في الكتاب، فإن مناقشة إشكالية التغيير وآلياته جاءت انطلاقا من عدة مؤشرات، بينها أن الكثير من الجزائربين اعتقدوا بعد انفجار الحراك الشعبي في 22 فيفري 2018، أن التغيير مسألة وقت، وأن جزائر جديدة ترتسم امامهم، ولم يبق إلا التوافق على سيرورة التغيير ومحتوياته، إلا أنهم بعد مرور أشهر فقط بدأ الشك والتردد يراودهم، ليتحول بسرعة قياسية إلى نوع من الشعور بالإحباط والعجز واليأس أمام التطورات.

 إصدار الأستاذ المحاضر (أ) بجامعة الجزائر 3، جاء في 224 صفحة، تطرق أيضا إلى الشروط الواجب توفرها لإحداث التغيير بالمستوى الذي تتطلع له الجماهير، حيث حاول الإجابة عن " أعقد سؤال يمكن أن تتم مناقشته" والمتمثل في: "كيف نستطيع ممارسة التغيير في بيئة منتجة للفساد والتسيب، ومساعدة بقوة على إعادة إنتاج النظام الذي يشتكي منه الجميع؟".

من أين نبدأ التغيير، من المواطن، من النظام أولى، ام بالجمع بين تغيير النظام والمواطن في نفس السياق؟ صناعة القدوة من خلال التفاعلات اليومية، ماذا غير الحراك؟ ومواضيع أخرى غاص فيها الدكتور في علم الاجتماع السياسي عبر المحاور العشرة للكتاب، كما اقترح نموذج تغيير يساهم فيه المواطن ، حتى وان كان مأزوما، وتقديم حلول من الواقع المعاش.

يذكر ان للدكتور بكيس عدة كتب منها: “الحركات الاجتماعية في الجزائر من المواجهة إلى الاحتواء” و “كيف تصبح مواطنا سيئا في الجزائر” باللغتين العربية والفرنسية ومؤلف جماعي حول ” المواطنة التجليات والممارسات”، " صناعة الغضب والعدوانية في الجزائر"، و" الحراك الشعبي الحزائري".


سمية.م

تاريخ Feb 14, 2021