الحراك الإخباري - تنظيم حفل فني في ذكرى رحيل الشيخ عبد الكريم دالي.... صاحب أغنية "ميزنو نهار اليوم" يتحدى كورونا
إعلان
إعلان

تنظيم حفل فني في ذكرى رحيل الشيخ عبد الكريم دالي.... صاحب أغنية "ميزنو نهار اليوم" يتحدى كورونا

منذ أسبوع|الأخبار


تنظم مؤسسة "الشيخ عبد الكريم دالي"، غدا 21 فيفري حفل افتراضي فني لاحياء الذكرى الثالثة والأربعين لرحيل أحد أعمدة الموسيقى الجزائرية الكلاسيكية عبد الكريم دالي، وستكون المناسبة أيضا، فرصة لإحياء ذكرى الفقيد اسماعين هني حسب بيان لمؤسسة عبد الكريم دالي.
و قال بيان المؤسسة أن الحفل سيبث على المباشر في صفحة "مؤسسة الشيخ عبد الكريم دالي" على "الفايسبوك"، علاوة على نقله في قناتها على "اليوتوب"، تماشيا مع اجراءات التباعد و الحجر الصحي الذي حد من النشاطات.
وحسب البرنامج المسطر فان الجمعية الموسيقية "القرطبة الجزائر" ستكون في الموعد لاحياء حفلا موسيقيا، رفقة الفنانة حسناء هني ابنة الراحل اسماعين هني، بداية من الساعة الثامنة ليلا.
للاشارة يعتبر الشيخ عبد الكريم دالي (1914- 1978) صاحب أغنية الجزائريين أيام العيد "مزينو نهار اليوم"، من اهم الفنانين في الطابع الحوزي الكلاسيكي بل هو مدرسة قائمة بذاتها حيث يعتبره المختصون موحد مدارس الموسيقى الأندلسية الجزائرية (تلمسان والجزائر العاصمة وقسنطينة)،
و عرف الشيخ دالي بصوته ذو الحضور الكبير و قدرته على الجمع بين عدة الالات و تطويع كل الطبوع و الايقاعات حيث عزف الراحل على آلة المندولين ثمّ على الكمان والنّاي وأخيرا على العود لكنه كان مولعا بآلة الدربوكة والتي تعلمها و هو في سن 11 عاما ضمن أركسترا الشيخ عبد السلام بن صاري و قد كان دائم التنقل بين العاصمة و تلمسان كما تنقل ايضا بين عدة فرق موسيقية
ولد الشيخ دالي بتلمسان سنة 1914 وتتلمذ على يد الشّيخ عمر بقشي الذي اكتشف مواهبه و علّمه مبادئ الموسيقى الأندلسيّة. كما رافق الشيخ عبد السلام بن ساري، و الشّيخ يحيى بندالي الذين ساهموا في دعم مسيرتة أين تألق وتحكم في مجالها الى جانب آلات موسيقية أخرى
و يعود الفضل في تقديمه على الساحة الفنية التلمسانية للحاج محمد نجادي الذي كان يملك ملا للحلاقة يرتاده الفنانون مثل الشيخ لزعر بن دالي يحيى والشيخ عمر البخشي
في 1931 ضمه محمد بن سماعين الى أركسترا الجمعية الأندلسية لوجدة في اطار حفل فني بباريس. وشكل بعد عودته أول فرقة أركسترا وسنه لم يتجاوز 17 و سجل أول اسطوانة لتكون بداية انطلاقه على الساحة الفنية
في 1957 تم تعينه بالمعهد الموسيقي بالجزائر العاصمة خلفا للشيخ محمد فخارجي و توفي في21 فبراير 1978 بالجزائر العاصمة

احمد العلوي

تاريخ Feb 20, 2021