إعلان
إعلان

بسبب تفشي جائحة كورونا....الجزائريون قلقون بشأن الغاء فريضة الحج لهذا الموسم

منذ شهرين|دين


مع اقتراب موسم الحج الذي كان مقررا في شهر أوت المقبل، تتزايد مخاوف الجزائريين ممن كانت لهم الفرصة وربما لأول مرة للفوز في قرعة الحج، وسط مؤشرات توحي بالذهاب نحو قرار إلغاء أداء فريضة الحج بسبب الانتشار الكبير لجائحة كورونا، حيث سيضطر الفائزون في هذه القرعة إلى الانتظار للعام المقبل، مع العلم أن الجزائر تجري قرعة سنتين متتاليتين.

 طلبت المملكة العربية السعودية التريث هذا العام قبل بدء ترتيبات موسم الحج سواء للداخل أو الخارج، حتى وضوح الرؤية وقال وزير الحج والعمرة، محمد صالح بن طاهر بنتن، إن المملكة قلقة بشأن سلامة الحجاج، وحث الناس على التريث قبل إبرام عقود الحج ومع استمرار تعليق العمرة إلى أجل غير مسمى، تزداد المخاوف في العالم الإسلامي بشأن إمكانية إلغاء أداء فريضة الحج هذا العام، كإجراء احترازي يهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

قال محمد صالح بن طاهر بنتن للتلفزيون السعودي الرسمي: السعودية مستعدة بشكل كامل لخدمة الحجاج والمعتمرين ولكن في ظل الظروف الحالية، نحن نتحدث عن جائحة عالمية، جائحة نسأل الله السلامة منها، وتحرص المملكة على الحفاظ على صحة المسلمين والمواطنين، لذا طلبنا من إخواننا المسلمين في جميع دول العالم التريث قبل إبرام أي عقود (مع شركات تنظيم الرحلات السياحية) حتى تتضح الرؤية. وأضاف أن وزارتي الحج والصحة تجريان أعمال تفتيش للفنادق التي تستخدم حاليا لإيواء المعتمرين الذين كانوا يؤدون العُمرة قبل تعليقها، ثم أُمروا بالعزل الذاتي أو الذين لم يتمكنوا من العودة إلى بلادهم، كما قال الوزير إنه في الوقت الحالي، سيجري تعويض الأشخاص الذين اشتروا تأشيرات عُمرة، ولم يتمكنوا من استخدامها.
محمد سعد، عضو المجلس التنسيقي لشركات ومؤسسات حجاج الداخل بالمملكة العربية السعودية، قال إن المملكة العربية السعودية طلبت التريث قبل إبرام عقود رحلات الحج هذا العام، في ظل الأوضاع غير المستقرة الآن، بسبب انتشار فيروس كورونا. وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن هذه الخطوة التي أقدم عليها وزير الحج تأتي في إطار الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل المملكة التي تحرص على سلامة الجميع. وتابع: "من الصعب تفسير الأمر باعتباره إلغاء لموسم الحج، إلى الآن لم تتضح الرؤية بعد، يجرى الآن متابعة جائحة كورونا، وأعداد المصابين والمتوفيين، وكذلك الدول التي تزداد فيها بشكل كبير، والأخرى التي تتقلص بها. وأكد أن هناك 3 أشهر فاصلة حتى موعد الحج القادم، وكل السيناريوهات مطروحة، وتتوقف على مدى انتشار أو انحصار فيروس كورونا في العالم.
وعلى ما يبدو فإن الفتوى الدينية لن تقف بمثابة العائق اما قرار الغاء فريضة الحج لهذا الموسم، حيث صرح الدكتور نصر فريد واصل، مفتي مصر الأسبق: قائلا، في هذه الحالة يمكن إلغاء الحج وصلاة الجمعة بسبب كورونا، مع العلم أنه تقرر وقف العمرة ومنع الصلاة جماعة في المساجد وهذا ليس في السعودية وحسب بل في عدد كبير من الدول الإسلامية وفي مقدمتها الجزائر.

حيدر شريف

تاريخ Apr 2, 2020