إعلان
إعلان

ان تمسسكم حسنة تسؤهم

منذ 21 يومًا|رأي من الحراك


هب الحراك والناس قبله غافلون فيسر الله به أمورا ما كانت لتتحقق لولاه، فقضي على الخامسة وكانت قاب قوسين او ادنى، وجرف معها عصابة احدثت في الجزائر خرابا، وملأ الله بهم السجون، وهناك من يدعي ان الحراك ليس الا هبة شيطان، او انتفاضة مجنون، لقد اثبت الشعب الجزائري مستوى عالٍ من النضج بسلميته وسمعناها منذ اول وهلة سلمية سلمية.
ان الوقفة التي وقفها جيشنا وشرطتنا ودركنا وكل الأذرع الأمنية للدولة في مرافقة هذا الحراك لا يعلم قدرها الا الله سبحانه وتعالى، فكم قضى شبابنا من الشرطة والدرك بكل أقسامهم ورجال المخابرات في البحث عن المتسللين وسط هذه الجموع لإحداث الفتنة وتحريف الحراك عن مساره.
جيش قرر مرافقة الحراك الى منتهاه، فلا دم ولا صدام مع الشعب.
قل يا شعب كلمتك وتذكر ان رجالا يسهرون طويلا لتخرج الى الشارع
لتعبر عن رايك ثم تعود سالما الى بيتك.
انها ملحمة حققها شعب مصر وجيش مرابط، وخاب من فرق بينهما ودعا الى الفتنة.
هناك من يترصد بنا جيشا وشعبا، ولكن هيهات، سلمية سلمية
جيش شعب خاوة خاوة

إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ۖ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ.

م.مولودي

تاريخ Nov 18, 2019