الحراك الإخباري - نقطة نظام! عن الحملة ضد من يترشح للانتخابات التشريعية...عن الحملة على الفتح الجزئي للمجال الجوي...و عن الحملة (بل الحرب) المستمرة ضد الدولة الجزائرية...
إعلان
إعلان

نقطة نظام! عن الحملة ضد من يترشح للانتخابات التشريعية...عن الحملة على الفتح الجزئي للمجال الجوي...و عن الحملة (بل الحرب) المستمرة ضد الدولة الجزائرية...

منذ 3 أشهر|رأي من الحراك


-اين نحن من "و لا تنابزوا بالالقاب"...حملة شرسة مسعورة ضد كل من يترشح للانتخابات التشريعية...تهكم، سب، تخوين، سخرية...هل هذه هي أخلاق المواطن المسلم؟

كنّا نعتقد ان النوايا لا يعلمها الا الله و الحكم يكون دائما على الظاهر لا الباطن...و لكن المقاطع للانتخابات و كأن لسان حاله يقول أنا اعلم ما يدور في صدر المترشح...و كأن هذا المقاطع نسي: "يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ..."

المقاطعة للمرة الالف ليست بطولة و المشاركة في الانتخابات ليست خيانة...

- ذكر إنما الذكرى تنفع...اكثر من 25 مليون دولار هو المبلغ الذي رصدته الدولة لتمويل إجلاء اكثر من 30 الف جزائري كانوا عالقين في الخارج...مجانا...ثم جاء قرار غلق الحدود و هو قرار صائب لا غبار عليه هدفه حماية صحة المواطن الجزائري المقيم داخل الوطن...و هذا من صميم واجب الدولة...و الجزائر اليوم من بين 8 دول في العالم التي حققت نتائج جيدة في محاربة كوفيد-١٩...حوالي 200 حالة و 5 الى 10 وفيات يوميا...و إذا كانت شروط العودة الى ارض الوطن اليوم معقدة و صعبة فالسبب هو ان الدولة فضلت مقاربة التدرج في عملية فتح المجال الجوي حتى لا يتكرر السيناريو التونسي عندنا...فتونس التي وصلت الى صفر حالة قررت فتح حدودها للسياحة...و بعد ايام معدودات ارتفعت حالات الإصابات الى ارقام قياسية! 

- شكرا شنقريحة...لانك ذكرت الجميع ان الحرب اليوم حرب افتراضية يكون المنهزم فيها من يرفع الراية البيضاء قبل ان يدخل ميدان المعركة الحقيقية...شنقريحة قال في ندوة علمية امس ان الجزائر تتعرض الى حرب افتراضية تهدف الى ضرب مصالح الدولة الجزائرية...جيوش الكترونية و مواقع افتراضية بالمئات تسعى الى "تسويد" صورة الجزائر و ضرب مصالحها...و زرع اليأس و القنوط في شبابها...ملايين الدولارات رصدت لشن هذه الحملات ضد الجزائر...من فرنسا...المغرب...إسرائيل و غيرها من الدول "الصديقة"...و لكن هل من يعتبر؟ 

جميلة بلقاسم

تاريخ May 25, 2021