إعلان
إعلان

تاهابورت أو منبع تمنراست العجيب

منذ 19 يومًا|روبرتاج



تاهابورت هي منطقة سياحية قديمة تم اكتشافها في تمنراست و تبعد عن عاصمة الولاية بحوالي خمسة كلومترات و تعني كلمة تاهابورت باللغة التارقية "المنبع" و تقع وسط سلسلة جبلية سميت بنفس الاسم أيضا.

اكتشف المكان من طرف رحالة تارقي اسمه الشبي قبل سنين عديدة و منذ ذالك الوقت سكان المنطقة اطلقوا عليها عين الشبي.
تقول الأساطير بأن الرجل المسمى بالشبي كان مريضا من المعدة و عند استراحته بالمكان شرب من المياه الغازية للمنبع التي تخرج من قاع الجبل بين الصخور و شفي من مرضه،و هكذا تحول المكان الى قبلة لسكان المنطقة و حتى من خارجها ايضا و السياح لان الماء فيه شفاء لأمراض القولون و الكلى و المعدة و كذا العديد من امراض الحساسية الجلدية .

لكن المفارقة ان مفعول الماء الغازي اللذيذ يكون فقط عند المنبع، و بمجرد الابتعاد عن المنبع يصبح الماء عاديا غير غازي.
و يقول اسمر ناجر دليل سياحي بتمنراست " لي يحب يداوي لازم يجي للمنبع هاذي هي الحكمة ."
لكن آخرون فسرو لنا سر زوال الغازات بتغير درجة الحرارة و وبفعل العوامل الطبيعية و الاهتزازات ايضا عند عملية النقل.

المياه الغازية التي تخرج من منبع تاهابورت هي المياه الجوفية الاصلية للمدينة فرغم طبيعتها الغازية الا ان سكان الصحراء القدامى كانوا يستعملونها للطبخ و الغسيل ايضا.

أسطورة أخرى يتداولها أهل المنطقة و هي أن كل من يشرب من ذالك الماء الا و يعود لمدينة تمنراست مرات و مرات...فقيل فيها أمثال و حكم و أبيات شعرية ايضا : " لي شرب من عين الشبي يروح يعيا و يولي " " عين الشبي لي شرب من ماها وين يروح عمرو ما ينساها"..." تاهابورت يا محلاها زين الجبال سبحان الخالق لي سواها فيه الما طالع من قلب الجبال فيه دوا لكل مصاب لي شرب منو لازم يرجع لاها" .

لكن التركيز السياحي في ولاية تمنراست هو على منطقة الاسكرام اكثر من أماكن أخرى ما يجعلها تعرف الاهمال و يطالها النسيان فمنبع تاهابورت مثلا لولا جهود الغيورين على المنطقة لاصبح المكان في خبر كان.

صبرينة رفين

تاريخ Sep 2, 2019