إعلان
إعلان

عيد أضحى مبارك.. لكن بدون ماء في العديد من مناطق الوطن

منذ 6 أيام|الأخبار

تذبذب كبير في التزوبد بالنياه يومي عيد الأضحى شهدته عدة مناطق عبر الوطن.

إنقطاعات متكررة للمياه، ولساعات طويلة، شهدتها مختلف بعض الأحياء هنا وهناك، خلال يومي عيد الأضحى، في وقت كانت العائلات الجزائرية، بأمس الحاجة للماء، من أجل تنظيف أماكن النحر، وتنظيف أحشاء الأضحية، وطهيها، خاصة وأن العائلات كلها تجتمع في هذين اليومين ويزداد الطلب على استعمال الماء، وقد اضطرت العديد من العائلات إلى التخلص من "الدوارة" بسبب عدم توفر الماء لتنظيفها.

تذمر وغضب وسط زبائن كل من الشركة الوطنية للمياه والتطهير "سيال"، وزبائن الجزائرية للمياه بمختلف المناطق، وزبائن شركة المياه والتطهير بقسنطينة "سياكو".

فساكنة الأبيار بالجزائر العاصمة، اشتكو من انقطاع المياه طيلة اليوم الثاني من العيد، وأرجعت سيال ذلك إلى تسرب للماء من القناة الرئيسية التي تزود سكان الأبيار بالمياه.

بينما أرجعت إنقطاع التزويد بالمياه في أولى أيام عيد الاضحى المبارك في عدة مناطق من ولاية الجزائر وتيبازة إلى الإرتفاع الهائل للإستهلاك إلى درجة بلوغ الذروة.

وأكدت أن سبب التذبذب في الزويد بالمياه عبر العديد من الأحياء والبلديات على مستوى الجزائر وتيبازة يعود إلى الإستهلاك الكبير للمياه الذي عرفه أول أيام العيد الأضحى، وانخفاض مستوى الخزانات الرئيسية، مؤكدة أن فرق سيال مجندون لملأ جل الخزانات من جديد، على أن تعود

عملية التزويد إلى طبيعتها تدريجيا مع صعود مستوى الخزانات وإمتلاء قنوات التوزيع.

المواطنين وعبر كل صفحات التواصل الإجتماعي، وعلى مدار يومين من عيد الأضحى، يطالبون بتوفير المياه.

والمشكل لا يقتصر على الجزائر العاصمة فقط، بل عبر العديد من البلديات في ولايات أخرى.

فببلدية المشرية بولاية النعامة، على سبيل المثالا أرجعت الجزائرية للمياه إنقطاع الماء يومي العيد على بعض أحياء مدينة المشرية كالحي الجديد، وحي 84 مسكن، وحاجة الناس الماسة للماء في هذا اليوم، إلى بلوغ الذروة في إستهلاك الماء من قبل العائلات، يومي العيد ونفاذ الخزانات ووعدت بعودة المياه تدريجيا.

كما سجل غضب كبير واحتجاجات، وصلت إلى حد خروج المواطنين للشارع بمدينة الأخضرية بولاية البويرة، بسبب انقطاع الماء يومي العيد.

جميلة بلقاسم

تاريخ Aug 12, 2019