الحراك الإخباري - الانتخابات في فرنسا و الفئة الضالة في الجزائر!
إعلان
إعلان

الانتخابات في فرنسا و الفئة الضالة في الجزائر!

منذ 4 أشهر|رأي من الحراك


نسبة مشاركة ضعيفة في الانتخابات في الجزائر تعني مباشرة ان الجزائر ديكتاتورية…و نسبة مشاركة ضعيفة في الانتخابات في فرنسا تعني بكل تأكيد ان فرنسا ديمقراطية!

سبحان الله…

سجلت الانتخابات الجهوية في فرنسا نسبة مشاركة ضعيفة جدا…اكثر من 70% من الفرنسيين المسجلين لم يصوتوا…و لكن لم يتجرأ أحد في فرنسا أو الجزائر على انتقاد النظام الفرنسي…و لم يجرأ أحد عندهم و عندنا على سب و شتم ماكرون و اتهامه بالجنون…

و ما دخل الجزائر في ما يجري في فرنسا قد يقول قائل …و الجواب هو ان عندنا في الجزائر فئة ضالة سياسيا اتخذت فرنسا بشكل خاص و الغرب بشكل عام نموذجًا لها في السياسية و الفكر و الثقافة…فلا تبحث عن القملة إلا في رأس تبون و لا تبحث عنها في رأس ماكرون…انه الكيل بمكيالين…تقول هذه الفئة الضالة ان الجزائر غير ديمقراطية لان نسبة المشاركة في انتخاباتها ضعيفة بسبب نظامها الديكتاتوري…و تقول ذات الفئة الضالة ان فرنسا "مومو العين" تظل جنة الله فوق الارض و نموذجًا سياسيا وجب اتباعه حتى بنسبة مشاركة ضعيفة في انتخاباتها! 

سبحان الله! 

لم تفهم هذه الفئة الضالة ان النظام الليبرالي افلس و لم يعد يقنع حتى اشد الليبراليين في الغرب و في فرنسا تحديدا و ان المقاطعة و العزوف عندهم دليل ازمة ثقة عميقة بين الحاكم و المحكوم…

اصبحت ازمة الثقة بين الحاكم و المحكوم في اغلب دول العالم اليوم هي السمة رقم واحد…و الصدام في الافكار لا التناغم في الافكار هو السمة رقم إثنين…

يجب ان لا يفهم من هذا الطرح ان النظام في الجزائر نموذجي و مثالي…بل العكس تماما هو الصحيح و لكن تبنى الامة بالصبر و الثبات على مبادئ أول نوفمبر لا مبادئ الليبرالية الفرنسية التي لم تعد تقنع 70% من الشعب الفرنسي…


جميلة بلقاسم

تاريخ Jun 20, 2021