الحراك الإخباري - انتخابات محلية: هل ينتخب "المير" ام يعين؟
إعلان
إعلان

انتخابات محلية: هل ينتخب "المير" ام يعين؟

منذ شهر|رأي من الحراك

بعد العزوف عن الانتخاب…جاء زمن العزوف عن الترشح…فهل سيأتي زمن تعيين "المير" بدل انتخابه ما دام لا يوجد لا منتخب و لا مترشح للانتخاب؟ 

تميزت الانتخابات في الجزائر في العشرية الاخيرة بعزوف المنتخبين و كانت نسب المشاركة في كل المواعيد الانتخابية ضعيفة تؤكد ازمة الثقة…و تأكد هذا ايضا في عهدة الرئيس عبد المجيد تبون الاولى حيث كانت نسب المشاركة في كل من الاستفتاء على الدستور و الانتخابات التشريعية ضعيفة جدا…و من المرتقب ان تكون نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية القادمة ضعيفة ايضا…و لكن الجديد هذه المرة هو عزوف الترشح للانتخابات…الأصداء تؤكد ان هناك بلديات بدون قوائم او بقائمة واحدة…و هذه ظاهرة جديدة لان ما جرت عليه العادة في هكذا انتخابات ان تكون نسبة المشاركة ضعيفة على الرغم من وجود مترشحين من احزاب و احرار…أما ان لا يكون مترشحين فهذا لا شك معطى جديد سيشكل تحديا حقيقيا للرئيس تبون الذي يعمل على تجديد المؤسسات الدستورية بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة رحمه الله في افريل 2019…فهل سيضطر تبون الى تعيين "الاميار" تعيينا في البلديات التي لا يكون فيها مترشحين؟ و هل التعيين يغني عن الانتخاب؟ 

اما عن أسباب العزوف عن الترشح فكثيرة و اهمها خضوع "المير" المنتخب الى سلطة رئيس الدائرة و الوالي المعينين…فالموظف المعين يملك كل الصلاحيات و المنتخب من طرف الشعب لا يملك لا صلاحيات و لا ميزانية للعمل بشكل جدي في بلديته…فلماذا الترشح اذن؟ و لماذا لا يكلف رئيس الدائرة او الوالي بتسيير البلديات "و كفى المؤمنين شر القتال"…

احمد العلوي

تاريخ Oct 10, 2021