الحراك الإخباري - بيان... الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية
إعلان
إعلان

بيان... الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية

منذ شهرين|دين

 بمناسبة حلول الذكرى المزدوجة في تاريخ الجزائر الحبيبة، عيد الاستقلال و عيد الشباب، المصادفة ليوم 05 جويلية2021, فإن الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية تبارك للشعب الجزائري بهذه الذكرى الخالدة في تاريخ الجزائر كما تهنئ الشعب الجزائري على تحدياته المعتبرة للمرحلة الحاسمة، و المشاركة الفعالة في بناء المؤسسات الدستورية، و التطلع إلى جزائر الغد، جزائر التغيير، جزائر العدالة و التنمية كما رسمها الشهداء.

          كما تثمن الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية المجهودات المبذولة من طرف السيد رئيس الجمهورية من أجل إرساء دعائم الجزائر الجديدة و تحقيق طموحات الشباب الغيور على وطنه، و المتفاخر بوحدته و أصوله و ثقافته و تقاليده عبر مختلف العصور التاريخية.

         كما لا يفوتنا بهذه المناسبة التاريخية الخالدة أن نشيد بمواقف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني على مواقفه و ممارساته في حماية الوطن و الدفاع على كل نقطة من ترابه و الذود على وحدته و أمنه و سلامته.

         في الوقت الذي نشهد تكالب بعض الأطراف الأجنبية ضد الجزائر و مكاسبها و وحدتها، تقف الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية بالمرصد لهؤلاء المغرورين و الغيورين و لن نسمح في أي شبر من هذا التراب.

          الزوايا الجزائرية بتاريخها العريق و مناهجها الراشدة حافظت على الهوية الجزائرية و الوطنية الشامخة للشعب الجزائري و حصنت مقوماته الشخصية من الذوبان و الانسلاخ و حمت مجتمعنا من التمسيح و التمسيخ عبر عصور مختلفة في تاريخ الجزائر.

          كما سجلت بطولات رائدة في المقاومة و الدفاع عن وطننا العزيز الذي ضحى رجاله و نسائه بأغلى ما يملكون من اجل سلامته و أمنه و وحدته و استقراره و ثباته على المبادئ الصحيحة التي رسمتها المقاومات الشعبية و أكدتها ثورة نوفمبر المجيدة بعد ما سقى الشهداء بدمائهم كل شبر من أرضه الزكية.

          كما تندد الجمعية الجزائرية للزوايا و الثقافة الصوفية بالأصوات الناعقة التي تتطاول على مقدساتنا التاريخية و محاولة المساس بأزكى رموزنا الوطنية و كما نندد بتصريحات بعض السياسيين الذين يتلاعبون بمصير الأمة و بوحدة الشعب الجزائري و هذا بالمساس بالثوابت الوطنية المحددة دستوريا.

 نسأل الله أن يرفع عنا هذا الوباء و يبعد عنا الأسقام و الأمراض بعد الأرض عن السماء و أن يشفي مرضانا و يرحم موتانا و أن يكن لنا و لا يكن علينا.

نتمنى السداد لوطننا و النصر و العزة لشعبنا

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار

عاشت الجزائر حرة ديمقراطية موحدة

الجزئر يوم 07 فيفري 2021م                                                                                                 

تاريخ Jul 5, 2021