الحراك الإخباري - العالية حمزة...المحسنة التي همشها التاريخ وأنصفها القدر
إعلان
إعلان

العالية حمزة...المحسنة التي همشها التاريخ وأنصفها القدر

منذ 8 أشهر|روبرتاج


مقبرة " العالية" الواقعة في ولاية الجزائر بين بلديتي الحراش و باب الزوار
تقدر مساحتها بـ 78 هكتارا وتحوي أكثر من 250 ألف قبر

" جبانة العالية" ذاع صيتها بين مختلف فئات الشعب الجزائري
ضمت جثامين شهداء بجوار رؤساء وزعماء
مجاهدين..سياسيبن..عسكريين وفنانين
كما ضمت جثامين فئات هشة و" زواولة"
مدفون بها الأمير عبد القادر، فاطمة نسومر، هواري بومدين،
أحمد بن بلة، الشادلي بن جديد، علي كافي، ڨايد صالح، وردة الجزائرية وغيرهم.
ولكن القليل من يعرف من هي " العالية" التي حملت المقبرة الرسمية اسمها.
العالية حمزة هي امرأة صالحة وزاهدة جزائرية
 ولدت سنة 1886 بمنطقة سور الغزلان بولاية البويرة
في أسرة محافظة لأبوين ثريين جدا
ترجع أصولها لقبيلة أولاد نايل وهي ابنة محمد بوترعة وفاطمة شعبان.
تزوجت ولم ترزق بالاطفال...فلقبت بأم الفقراء
اشتهرت بثرائها الكبير وعملها للخير وكفالتها للأيتام
عند المواسم تقيم الولائم والذبائح للفقراء والمساكين وتكسيهم وتطعمه
 وكانت تحظى باحترام جميع الناس وكلهم يثنون على فضلها وكرمها

في سنة 1928 وهبت العالية قطعة أرضية بمساحة 800 ألف متر مربع لدفن موتى المسلمين
بقيت وقفا يحمل اسمها وشاهدا على زهدها واحسانها. 

سمية.ع

تاريخ Jan 4, 2020