الحراك الإخباري - روراوة و زطشي...الاخوة الاعداء وجها لوجه...و هذا سبب طرد عمر غريب واعضاء سابقين في الفاف من "الشيراطون"
إعلان
إعلان

روراوة و زطشي...الاخوة الاعداء وجها لوجه...و هذا سبب طرد عمر غريب واعضاء سابقين في الفاف من "الشيراطون"

منذ اسبوعين|رياضة


الحرب الباردة بين بعض أعضاء المكتب الفدرالي السابق و الحالي للاتحادية كرة القدم، التي اشتعلت قبل ثلاث سنوات على "بلاطوهات" القنوات التلفزيونية و مختلف وسائل الإعلام و وسائل التواصل الاجتماعي، بقيت متواصلة إلى غاية الساعات الأخيرة التي سبقت آخر جمعية عامة عادية لمكتب خير الدين زطشي المنتهية عهدته.

وكشف مصدر مسؤول من الفاف للحراك الإخباري، أن عدد من أعضاء المكتب الفدرالي السابق، و على رأسهم محمد روراوة، قرروا إقامة حفل تكريم للراحل احمد ميبراك، رئيس رابطة عنابة الجهوية السابق بفندق الشيراتون، مساء امس الاحد، أمام أنظار  أعضاء المكتب الحالي و أعضاء الجمعية العامة للفاف، الذين يقيمون في نفس الفندق منذ السبت الماضي، تحضيرا لاشغال الجمعية العامة.

وفي الوقت الذي كام يعمل فيه  ميبراك، على تبرئة نفسه من تهم سوء التسيير و الفساد التي وجهت له من طرف خير الدين زطشي و عمار بهلول، بداية العام الماضي، تعرض رئيس رابطة عنابة لوعكة صحية مفاجئة أدت إلى وفاته يوم 28 جوان 2020، و هو ما دفع البعض الاطراف لتوجيه اصابع الاتهام لرئيس الفاف و نائبه الأول.

و قال مصدرنا:" أعضاء المكتب السابق لم يتوقفوا عن ازعاجنا ببعض التصرفات الغير لائقة، أرادوا إقامة حفل تكريم عائلة المرحوم ميبراك، في فندق الشيراطون، مساء الأحد، و هم يدركون بأن كل أعضاء الجمعية العامة للفاف يقيمون بنفس الفندق رفقة أعضاء المكتب الفدرالي.. يريدون التشويش علينا عشية الجمعية العامة، و ان كان لروراوة، خلاف مع زطشي، فما دخل عمر غريب مدير فرع كرة القدم السابق لمولودية الجزائر  و مراد لحلو، رئيس نصر حسين داي السابق، في هذا الامر، بحيث كانا رفقة أعضاء من المكتب السابق و بعض أصدقاء روراوة في فندق الشيراطون، وهدفهم كان واضحا، وعلى العموم تم التصرف معهم بكل حزم، إذ تدخل رجال الدرك الوطني، و تم طردهم من الفندق، و اضطروا لتغيير مكان حفل التكريم". مضيفا:" ليس لدينا أي مشكل مع عائلة ميبراك، وان كانت نية مكتب روراوة و اصدقاؤه صادقة في تكريم المرحوم ميبراك و عائلته، فكان عليهم التنقل إلى عنابة للقيام بذلك أمام العائلة الكبيرة للراحل، و ليس في فندق الشيراطون بالعاصمة و عشية إنعقاد الجمعية العامة للفاف".

هذا، و سجل  محمد روراوة، رئيس الفاف السابق، حضوره لاشغال الجمعية العامة العادية للفاف، صبيحة اليوم بفندق "الشيراطون" بعدما غاب عن ثلاثة مواعيد سابقة، و هي ربما اشارة من روراوة، للتأكيد على أنه لم ينته بعد و إمكانية عودته تبقى واردة، لاسيما و ان القانون يسمح له بالترشح مرة أخرى، مع العلم أن كل المؤشرات توحي بأن الرئيس الجديد للفاف لن يكون من الحرس القديم و لا من مكتب زطشي المنتهية عهدته، و سيكون من الجيل الجديد الذي تتوافق نظرته و أهدافه مع جمال بلماضي.


نور عبد الوهاب

تاريخ Apr 5, 2021