إعلان
إعلان

ملعب 20 اوت يفتح ابوابه بعد أقل من شهرين عن مأساة حفل سولكينغ

منذ 14 يومًا|الأخبار

سيفتح ملعب 20 اوت 55 بالعناصر، ابوابه و يعود الى النشاط رسميا، ابتداء من الاسبوع المقبل، وهذا بعدما تم تاهيله من قبل لجنة المعاينة التقنية للرابطة المحترفة لكرة القدم، مساء الثلاثاء الماضي، بحيث منحت الآخيرة الضوء الأخضر لإستقبال مباريات البطولة الوطنية، لشباب بلوزداد و نصر حسين داي.

و ستعود الحياة إلى الملعب التاريخي، بعد مرور حوالي شهر و نصف فقط عن المأساة الوطنية، أين لقي بعض الشبان حتفهم، جراء التدافع الكبير أمام أحد مداخل الملعب، الذي احتضن في 22 اوت الماضي، حفل المغني عبد الرؤوف دراجي " سولكينغ" الذي استقطب عدد كبير من محبيه من مختلف ربوع الوطن.

و بسبب سوء التنظيم و التسيير خارج أسوار الملعب، فقد توفي خمسة أشخاص و أصيب أكثر من 20 اخرين
و بعد ايام فقط من ذلك الحادث الأليم، اهتزت العاصمة أيضا على خبر آخر مفجع، إذ سقطت إحدى بوابات نفس الملعب على طفل يبلغ من العمر أربع سنوات، ما أدى إلى وفاته أمام أنظار والدته.

و للاستفسار أكثر عن الموضوع، و التدابير التي اتخاذها من قبل بلدية بلوزداد، المسؤولة المباشرة عن الملعب، اتصلنا برئيس المجلس الشعبي البلدي، محمد لعمامرة، عدة مرات امس، و لكن هاتفه ضل مغلقا.

و تجدر الإشارة إلى أن لعمامرة، و الوالي المنتدب بحسين داي، استدعيا من قبل وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، لاستنطاقهما بخصوص ما حدث في تلك الليلة المشؤومة، ليطلق سراحمها بعد تبرئتهما من كل التهم، فيما أمر حينها وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد، وضع المدير العام السابق للديوان الوطني لحقوق المؤلف سامي بن الشيخ الحبس المؤقت، رفقة مسؤولين من شركة خاصة الحراسة و التأمين، بسبب أحداث التدافع.

نور عبد الوهاب

تاريخ Oct 9, 2019