إعلان
إعلان

السنغالية سامورا تفضح الفساد مالي في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

منذ 13 يومًا|رياضة


التدقيق يكشف عن معاملات مالية مشبوهة في كرة القدم الإفريقية، هكذا عنونت صحيفة " نيويورك" تايمز الأمريكية، موضوع نشر سهرة أمس السبت، عبر موقعها الالكتروني و يتعلق بالفساد في القارة السمراء، و رئيسها الملغاشي احمد أحمد.
و حسب نفس المصدر فقد تم الكشف عن مخالفات مالية بملايين الدولارات، داخل الاتحاد الإفريقي، بعد التحقيق الذي اشرفت عليه الأمانة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم، فاطمة سامورا، التي تولت مهمة إدارة " الكاف" في جوان 2019، بأمر من رئيس الفيفا، جياني انفانتينو، بعدما حامت الكثير من الشكوك حول كيفية إنفاق الإتحاد الإفريقي للمال.
و قد ضخت "الفيفا" في رصيد الكاف "للكاف" حوالي 51 مليون دولار ما بين 2015 و 2018، بحيث تم التصرف فقط في 24 مليون دولار، كما أنه لا توجد أي آثار لبعض المصاريف و لم يعرف من المستفيد منها، مثلما ذكر كاتب المقال، الذي أكد حصول " نيويورك تايمز" على نسخة من التقرير الذي أعدته السنغالية سامورا، و التي كشفت أيضا أن بعض المعاملات غير موثقة و تم تغيير عدد من السجلات يدويا.
و من المرتقب أن تفتح تحقيقات لدى مجلس أخلاقيات الإتحاد الدولي للعبة، الذي يستعد للتعامل مع عدة ملفات منها قضية أحمد أحمد، رئيس أكبر هيأة كروية في إفريقيا، و الذي تم التحقيق معه من قبل السلطات الفرنسية العام الماضي، في باريس، بتهم منح رشاوى بقيمة 20 الف دولار، لرؤساء اتحاديات إفريقية،التحرش الجنسي بعدد من الموظفات، و تبذير المال، إضافة إلى التعاقد مع شركة يملكها صديق الملغاشي، في فرنسا، قصد شراء معدات رياضية "للكاف".
و يشار إلى انها ليست المرة الأولى التي تفتتح فيها تحقيقات في قضايا فساد في الهيآت التي تسير كرة القدم، بحيث أقصي رئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني، من منصبه سنة 2015، بسبب اتهامه في التورط في منح قطر حق تنظيم كأس العالم 2022، إضافة إلى استلامه 1.5 مليون اورو، مقابل مهمة قام بها لصالح رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتير، دون أي عقد موثق.
و بعد بلاتيني، اخبر بلاتير، على مغادرة قلعة الفيفا من الباب الضيق، بعد تهم الفساد التي طالته و ثبتت ضد بعض الأعضاء منها رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، جوزي ماريا مارين، الذي أدين بالسجن لمدة أربع سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية.

نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 9, 2020