إعلان
إعلان

مكانة سليماني مع الخضر مهددة و هذه قصته مع عملاق إسبانيا

منذ 21 يومًا|رياضة


مكانة إسلام سليماني، في المنتخب الوطني الأول، باتت مهددة أكثر من اي وقت مضى، بسبب عدم تغيير الفريق خلال فترة التحويلات الشتوية الأخيرة، و التي انتهت منتصف ليلة الجمعة 31 جانفي.

سليماني، لم يعد مرغوبا فيه من قبل المدرب الإسباني الجديد لنادي، موناكو الفرنسي، روبير مورينو، الذي خلف البرتغالي ليوناردو جارديم، في نهاية شهر ديسمبر الماضي، بحيث تحول ابن عين البنيان من قطعة أساسية في تشكيلة نادي الإمارة إلى لاعب احتياطي.

و حتى الأرقام التي حققها سليماني، في مرحلة الذهاب من الموسم الجاري، لم تشفع له لدى المدرب الجديد للفريق، بحيث سجل لاعب الخضر 7 أهداف و قدم 8 تمريرات حاسمة، و سجل نسبة مساهمة في كل أهداف الفريق تصل إلى 42 بالمائة، ما جعل التقنيين و الإعلام الفرنسي، يضعونه ضمن خيرة لاعبي دوري المواهب في الأشهر الخمسة الأخيرة، و لكن كل شيء تغير مع تغيير الطاقم الفني، بحيث بات اللاعب الجزائري، احتياطيا ولم يعد يشارك كثيرا مع فريقه.

وضعية سليماني، الجديدة دفعت به للمطالبة بالرحيل في " المركاتو" الشتوي، إذ اتصل وكيل أعماله بإدارة ليستر سيتي، طالبا فسخ عقد الإعارة لنادي موناكو، ليوضع اللاعب ضمن المعروضين للبيع، و رغم ذكر اسمه في قائمة العديد من الأندية الا انه اضطر في الأخير للبقاء في موناكو.
و تخوف الهداف التاريخي الثاني للمنتخب الوطني، من البقاء في نادي موناكو، له علاقة بالمنتخب الوطني ايضا، لأن سليماني، قد يخسر بنسبة كبيرة مكانته في قائمة المدرب جمال بلماضي، لأن هذا الأخير لا يستدعي إلا من يشارك بانتظام مع نادبه و يقدم مستويات كبيرة.
و بما أن المدرب مورينو، كان وراء قرار عزل سليماني عن تشكيلته الأساسية و رحب بفكرة رحليه في " المركاتو"، فهذا يعني أنه سيواصل تهميشه في الفترة الثانية من الموسم، و هو ما يزيد من نسبة احتمال ابعاد اللاعب عن قائمة المنتخب الوطني، الذي سيستأنف تصفيات كأس إفريقيا 2021، ابتداء من شهر مارس المقبل، إلا في حال تغير الأوضاع و عاد سليماني للتشكيلة الأساسية لموناكو.

لهذه الأسباب ذكر اسم سليماني في أكبر الأندية الأوروبية 

أرقام سليماني، في الأشهر الخمسة الأولى له مع نادي موناكو، جعلت بعض الوكالات الخاصة بتحويل اللاعبين تهتم به، بحيث تم ربط اتصالات جدية مع وكيل أعماله.
و بعدما قرر سليماني، مغادرة نادي موناكو، بدأ الحديث في بعض وسائل إعلام بريطانية و فرنسية و إسبانية، عن إمكانية تعويضه لعدة نجوم أصيبوا و سيغيبون طويلا.
وقبل ثلاثة أيام من نهاية " المركاتو" الشتوي، ذكر تقرير في صحفية " موندو ديفبورتيفو" الإسبانية أنه تم اقتراح أسماء سبعة مهاجمين على إدارة نادي برشلونة من قبل وكالة لاعبين خاصة، لاختيار احدهم يمكنه تعويض المهاجم لويس سواريز، الذي سيغيب الى نهاية الموسم، و لكن النادي الكتالوني، رفض تلك الاقتراخات.
و كان اسم سليماني، ضمن لائحة اللاعبين المعروضين على برشلونة، حسب ما ورد في الصحفية الاسبانية، كما تحدثت قبلها أيضا موطنتها "ماركا" عن امتلاك سليماني، لنفس مواصفات المهاجم الذي يبحث عنه المدرب دييغو سيميوني، لتعويض غياب هداف الفريق دييغو كوستا المصاب أيضا، و لكن اختيار نادي العاصمة الإسبانية وقع مع الاوروغواياني كافاني، و لكن صفقة هذا الأخير لم تتم.
و يشار إلى أن " دايلي ميل" البريطانية،  قالت قبل أيام أن ادارة مانتشستر يونايتد، استفسرت عن وضعية وقيمة إعارة سليماني، لدى نادي ليستر سيتي، المالك لعقد اللاعب، 
كما ربط اسم الجزائري أيضا بنادي توتنهام، لتعويض النجم هاري كين، الذي سيغيب لعدة اشهر بسبب إصابة في عضلة الفخذ، من قبل صحيفة " دايلي" تيليغراف. 

نور عبد الوهاب