الحراك الإخباري - موسم الباروك انطلق
إعلان
إعلان

موسم الباروك انطلق

منذ اسبوعين|رأي من الحراك



لم يكد ينتهي موسم عيد الكبير (الأضحى) على جيوب الجزائريين حتى أنطلق موسم "الباروك" (التبريكات) الذي يوشك أن يعصرها عصرا.

وحتى قبل الإعلان عن نتائج البكالوريا وبداية موسم العطلة الصيفية تحفل مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام بمنشورات تتهكم أحيانا وتنتقد أحيانا أخرى هذه العادات الاجتماعية التي وإن اغتابها المغتابون تبقى شكلا من أشكال التضامن الاجتماعي والتآزر الإنساني وطقسا من طقوس التعبير عن الفرح معا.

ومن خلال تقسيم الأوراق الثلاث (الخضراء والحمراء والبنية) على الشهادات التعليمية (السانكيام والبيام والبكالوريا) لن يتأخر الجزائريون أيضا عن هذا الموسم المبارك ولسانهم دائما "دعها فإنها مأمورة ومن الله منصورة".

لكن بعد هذه العصرة ستأتي عسرة أخرى إنها عطلة الصيف ومصاريفها الطائلة حيث أصبح كراء شقة من غرفتين في ولاية ساحلية لليلة واحدة متعبا جدا بعد أن انتقل الميركاتو المالي من الموالين إلى سماسرة العقارات الذين لن يتأخروا في إفراغ جيوب الجزائريين قبل باعة الأدوات والكتب المدرسية في سبتمبر المقبل.

وسواء في شواطئ جيجل أو مستغانم أو في تيبازة أو وهران أصبح الحصول على مسكن لقضاء العطلة مع العائلة صعب المنال فيما يكاد يكون نيل غرفة أو شالي في فندق مستحيلا وليس السبب هو السعر بل الحجوزات التي لم تترك سريرا متوفرا في أي مكان.

ولكن موسم الحج نحو البحر سيكون في موعده مهما كانت الأسعار في الداخل أو الخارج وحتى بالنسبة للجالية الوطنية المقيمة في مختلف بلدان العالم التي تغتنم فسحة الصيف من أجل العودة إلى البلاد واستنشاق هوائها استعدادا للغربة التي أفرغت جيوبها وعواطفها وألهمت دائما حنينها إلى الشمس.

وبعد العطلة مباشرة سيكون أمام الجزائريين موعد حاسم هذا العام، ليس له علاقة بالجيوب، ولكنه واجب وطني مقدس ومحطة مرور قسرية للانطلاق من جديد نحو عهد عامر بالأماني والمعاني وبالعهود والنقود التي تشكل خمس سنوات جديدة نتمنى أن تتحقق معها الوثبة وتصل خلالها البلاد إلى القفزة التي بشر بها الرئيس.

لكن قبل ذلك، اتفق الجزائريون على العيد، ثم على الباروك وعلى الأفراح وعلى العطلة وعلى الدخول المدرسي وعلى موسم الذهاب للصناديق لتأكيد حقهم في الاختيار وترجيح صوتهم للمختار وليقولو بصوت واحد "انتظر باروككم بفارغ الصبر".


لطفي فراج

تاريخ Jul 3, 2024